أعراض الإصابة بداء الحوض الالتهابي

الكاتب: رامي -
أعراض الإصابة بداء الحوض الالتهابي
"

أعراض الإصابة بداء الحوض الالتهابي.

نظرة عامة

عدوى تُصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية. وعادةً ما يحدث هذا عندما تنتشر البكتيريا المنقولة جنسياً من المهبل إلى الرحم، أو قناتي فالوب أو المبيضين.

وغالبًا لا يسبب مرض التهاب الحوض ظهور أي علامات أو أعراض. ونتيجة لذلك، قد لا تدركين أنكِ تعانين من هذه الحالة وتتلقىن العلاج اللازم. وقد يتم اكتشاف الحالة في وقت لاحق إذا كنتِ تعانين من مشكلة في الحمل أو إذا كنتِ تعانين من الشعور بألم مزمن في الحوض.

الأعراض

وقد تتضمن علامات وأعراض مرض التهاب الحوض:

  • ألمًا أسفل البطن والحوض
  • إفرازات مهبلية شديدة ذات رائحة مزعجة
  • نزفًا غير طبيعي بالرحم وخاصة خلال الجماع أو بعده أو بين دورات الحيض
  • ألمًا أو نزيفًا في أثناء الجماع
  • حمى أحيانًا ما تكون مصحوبة بقشعريرة
  • ألمًا أو صعوبةً في التبول

قد يؤدي مرض التهاب الحوض إلى علامات وأعراض خفيفة أو قد لا يؤدي إلى أي شيء على الإطلاق. قد يؤدي مرض التهاب الحوض الشديد إلى حمى وقشعريرة وألم شديد أسفل البطن أو في الحوض وخاصة خلال إجراء فحص الحوض وعدم شعور بالراحة في الأمعاء.

متى تزور الطبيب

زر طبيبك أو اطلب رعاية طبية عاجلة في حالة معاناتك:

  • ألمًا شديدًا أسفل البطن
  • غثيانًا وقيئًا مع عدم القدرة على الاحتفاظ بأي شيء في المعدة
  • حمى مع ارتفاع درجة الحرارة لأعلى من 101 فهرنهايت (38.3 درجة مئوية)
  • إفرازات مهبلية كريهة

في حالة ما إذا كنت تعاني علامات وأعراضًا ولكنها ليست شديدة، زُر طبيبك في أسرع وقت ممكن. يمكن أن تكون الإفرازات المهبلية أو التبول بشكل مؤلم وذي رائحة أو النزف ما بين دورات الحيض مرتبطة بعدوى منقولة بالاتصال الجنسي (STI). في حالة حدوث هذه العلامات والأعراض، يجب التوقف عن الجماع وزيارة الطبيب عاجلاً. يمكن للمعالجة الفورية للعدوى المنقولة بالاتصال الجنسي المساعدة في تجنب مرض التهاب الحوض.

"
شارك المقالة:
92 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook