أعراض بعض الأمراض المنقولة جنسيًا (STD) ومدى خطورتها

الكاتب: رامي -
أعراض بعض الأمراض المنقولة جنسيًا (STD) ومدى خطورتها
"

أعراض بعض الأمراض المنقولة جنسيًا (STD) ومدى خطورتها.

في أثناء الجماع &mdash سواء الفموي، أو الشرجي، أو المهبلي وملامسة الأعضاء التناسلية &mdash من المحتمل الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا (STD)، وتسمى أيضًا العدوى المنقولة جنسيًا (STI). سواء كنت متزوجًا بزوجة واحدة أو أكثر من زوجة، فأنت عرضة لأن تصاب بالعدوى المنقولة جنسيًا وتظهر عليك أعراضها. وليس من سبيل الوقاية أن تكتفي بظنك أن زوجتك ليست مصابة بأي عدوى من تلك الأنواع؛ ولا يصح أن تكتفي بهذا الاطمئنان &mdash فأنت بحاجة إلى أن تعرف على وجه اليقين. فرغم أن الواقي الذكري يعد وسيلة فعالة للغاية للحد من انتقال بعض الأمراض المنقولة جنسيًا عند استخدامه بطريقة مناسبة، فلا توجد طريقة مضمونة دومًا.

وأعراض العدوى المنقولة جنسيًا ليست واضحة دائمًا. فإذا شككت في أنك مصاب بأعراض العدوى المنقولة جنسيًا أو أنك تعرضت للعدوى المنقولة جنسيًا، فاستشر الطبيب. ومع أنه من السهل العلاج والشفاء من بعض العدوى المنقولة جنسيًا؛ إلا أن هناك بعضًا منها يتطلب علاجًا أكثر تعقيدًا للسيطرة عليه.

فمن الضروري تقييم مثل هذه الحالات، والحصول على العلاج اللازم لها &mdash إذا تم تشخيص الإصابة &mdash بمرض جنسي. كما أنه من الضروري إعلام زوجتك بحيث يمكن تقييم حالتها ومعالجتها.

إذا لم تُعالج العدوى المنقولة جنسيًا، فيمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى جنسية أخرى مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). يحدث هذا لأن العدوى المنقولة جنسيًا يمكن أن تحفز الاستجابة المناعية في منطقة الأعضاء التناسلية أو تسبب تقرحات، وأي منهما قد يزيد مخاطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية. يمكن لبعض الأمراض المنقولة جنسيًا، إذا لم يتم علاجها، أن تؤدي إلى العقم، أو تضرر الأعضاء، أو أنواع معينة من السرطان أو الوفاة.

الأمراض المنقولة جنسيا غير المصحوبة بأعراض

العديد من الأمراض المنقولة جنسيا لا تظهر علامات ولا أعراض ( غير مصحوبة بأعراض). لكن يمكنك نقل العدوى لشريكك الجنسي على الرغم من عدم وجود أعراض. لذلك فإنه من المهم استخدام وسائل الحماية، مثل الواقي الذكري، أثناء ممارسة الجنس. وقم بزيارة طبيبك بانتظام للفحص عن الأمراض المنقولة جنسيا، حتى يمكنك تشخيص وعلاج العدوى قبل نقلها للآخرين.

بعض الأمراض التالية، مثل التهاب الكبد الفيروسي، يمكنه أيضا أن ينتقل دون اتصال جنسي، عن طريق التعرض لدم شخص مصاب. أمراض أخرى مثل السيلان، تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي فقط.

أعراض المتدثرة

إن المتدثرة عدوى بكتيرية تصيب الجهاز التناسلي. قد يكون من الصعب اكتشاف المتدثرة نظرًا لأن العدوى في مرحلة مبكرة غالبًا تسبب قليلاً من العلامات والأعراض أو لا تسبب ظهور شيء على الإطلاق. وعند حدوث العلامات أو الأعراض، فعادةً ما تبدأ في الظهور بعد مرور أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من التعرض للإصابة بالمتدثرة. لكن غالبًا ما تكون العلامات والأعراض خفيفة وعابرة عند ظهورها مما يسهِّل من عدم التفطن لها.

قد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • الشعور بالألم عند التبول
  • ألم أسفل البطن
  • إفرازات مهبلية لدى النساء
  • إفرازات القضيب لدى الرجال
  • شعور بالألم أثناء الجماع لدى الزوجة
  • حدوث نزيف بين فترات العادة الشهرية لدى النساء
  • ألم الخصية لدى الرجال

أعراض مرض السيلان

إن مرض السيلان هو عدوى بكتيرية في أعضائك التناسلية. كما يمكن أن ينمو في الفم والحلق والعينين والشرج. تظهر أعراض السيلان الأولى عادةً خلال 10 أيام بعد التعرض للبكتيريا. ومع ذلك، قد يصاب بعض الناس لأشهر قبل أن تظهر علامات أو أعراض.

وقد تشمل علامات السيلان وأعراضه ما يلي:

  • إفرازات سميكة أو غائمة أو دموية من القضيب أو المهبل
  • الألم أو الشعور بالحرقان في أثناء التبول
  • نزيف حيضي شديد أو وجود نزيف في الفترات بين الدورات الشهرية
  • توّرم الخصيتين والشعور بالألم بهما
  • حركات الأمعاء المؤلمة
  • الإصابة بحكة في منطقة الشرج
"
شارك المقالة:
95 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook