أعشاب تخفض درجة حرارة الجسم

الكاتب: رامي -
أعشاب تخفض درجة حرارة الجسم

أعشاب تخفض درجة حرارة الجسم

تُبقي غدّة ما تحت المهاد والجهاز العصبي اللاإرادي حرارة الجسم بدرجة أو درجتين حول درجة الحرارة الطبيعية، ومع ذلك قد يرتبط ارتفاع درجة حرارة الجسم ببعض الحالات منها حالة الإجهاد الحراري (بالإنجليزية: Heat stress)، ويمكن أن يساعد تناول بعض أنواع الأعشاب على خفض درجة حرارة الجسم، ونذكر من هذه الأعشاب ما يلي:

  • النعناع:يشتهرالنعناعبخصائص التبريد بسبب محتواه العالي من المنثول (بالأنجليزية: Menthol)، مما يعزز الإحساس بالبرودة، لذلك يمكن تناول الشاي الساخن أو المثّلج بإضافة النعناع إليه، وتساعد المشروبات الساخنة على التعرّق أكثر وبالتالي تعمل على تهدئة الجسم.
  • الألوفيرا:تساعد أوراقالألوفيراوالمادة الداخلية الهلامية على خفض درجة حرارة الجسم، حيث توضع المادة الهلامية على البشرة للحصول على تأثير التبريد، ويمكن الاحتفاظ بها في الثلاجة قبل وضعها، كما يمكن أيضاً تناول شراب الألوفيرا لتخفيف حرارة الجسم.
  • الحلبة:يساعد تناول كوب من شراب الحلبة على التعرّق مما يسمح بتخفيف درجة حرارة الجسم، ويمكن تناول شراب الحلبة بارداً أو ساخناً، كما أنّها مفيدة في التخلص من بعض السوائل الزائدة وإزالة السموم من الجسم.

أطعمة ترفع درجة حرارة الجسم

يحافظ جسم الإنسان على درجة الحرارة الداخلية المثالية لضمان عمل جميع الأعضاء وأجهزة الجسم بشكل صحيح، ولكن توجد عدّة أسباب يمكن أن تؤدّي إلىانخفاض درجة حرارة الجسم، ويمكن الحدّ من ذلك عن طريق عملية التوليد الحراري وهي عملية تسخين الجسم من خلال تناول المصادر الغذائية مثل الخضروات الجذرية حيث تحتاج طاقة أكبر للهضم مقارنة بغيرها من المصادر النباتية الأخرى، بينما يعمل الجسم على تحطيم هذه المواد الغذائية ويتم إنشاء الطاقة من خلال عملية التوليد الحراري التي تزيد من درجة حرارة الجسم، لذلك أثبتت الدراسات فعالية الخضروات الجذرية مثل الكرنب، واللفت، والبطاطا الحلوة، والجزر، والبطاطا، في توليد الحرارة الداخلية.

علاقة الفلفل الحار برفع درجة حرارة الجسم

أظهرت إحدى الدراسات أنّ المادة الكيميائية الفعّالة وتعرف بالكبساسين (بالإنجليزية: Capsaicin) الموجودة فيالفلفليمكن أن تحفزّ توليد الحرارة مباشرةً، وهي العملية التي من خلالها تقوم الخلايا بتحويل الطاقة إلى حرارة، وتعمل هذه المادة على تحفيز المستقبلات الموجودة في الخلايا العصبية الحسّية مما يزيد الشعور بالحرارة وردود الفعل اللاحقة مثل الاحمرار والتعرق، كما يمكن أن يؤدّي تناول الكبساسين إلى زيادة الأيض ودرجة حرارة الجسم، ويمكن استخدام تركيبته لتحضير مركبات أكثر فاعلية قد يكون لها استخدام سريري مثل علاج انخفاض حرارة الجسم.

شارك المقالة:
135 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook