أهمية فيتامين ب للجنين

الكاتب: رامي -
أهمية فيتامين ب للجنين
"

أهمية فيتامين ب للجنين

فيتامين ( ب1 ) ((ثيامين))


هذا الفيتامين يعمل على تقوية وزيادة سرعة نقل الاوامر العصبية وتوصيلها إلى العضلات، ونقصه أثناء الحمل يؤدى إلى إصابة الوليد بمرض البري بري والذي من أعرضه حدوث شلل بالأطراف وهبوط بالقلب؛ لذلك فأنت تحتاجين إلأى جرعة يومية تعادل 0.8 مليجرام. وهو متوافر في ( القمح &ndash الخبز الأسمر &ndash اللوبيا &ndash العدس &ndash الخضروات ).

فيتامين ( ب2 ) ((ريبوفلافين)):


حيث يقوم هذا الفيتامين بعملية التمثيل الغذائي للدهون والزلال والكربوهيدرات، كما يعمل على الحفاظ على قوة الإبصار. ونقصه يؤدي الى حدوث تشققات في زويا الفم واحمرار والتهابات في اللسان وحساسية من الضوء، وقشور في الجلد والفم والأنف والجبهة والأذنين؛ ودوار ورعشة واضطراب في النوم والأنميا وحكة في منطقة المهبل.

وتحتاجين خلال فترة الحمل إلى حوالي 1.4 مليجرام يومياً من هذا الفيتامين حتى تتجني الأعراض السابقة.
ومن اهم مصادره: ( اللبن ومنتجاته &ndash الكبد &ndash الكلاوي &ndash البيض &ndash الخميرة &ndash اللحوم ومنتجاتها الحبوب ).
مع مراعاة أن زيادة الجرعة من هذا الفتامين قد يؤدي إلى احمرار وحكة في الجلد.

فيتامين ( ب3) (( نياسين)):


وهو مهم للنمو الطبيعي للجنين، وكذلك يعمل على الحفاظ على جلده وجلدك أيضاً، كما أنه ضروري لتنفس الخلايا وتزويدها بالطاقة.
ونقصه يؤديإلأى الأصابة بمرض البلاجرا، وهذا المرض ينتشر في البلاد التي يتغذي شعوبها على الدرة بدلا من القمح.

وتحتاجين إلأى حوالي 13 جم يوميا من هذا الفتيامين، وهو يتوافر في : ( اللحوم ومنتاجتها &ndash القمح &ndash الأسماك &ndash البيض الخضروات ).


فيتامين ( ب6 ) ((بيريدوكسين)):

نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى حدوث أضرار بالأم وكذلك الجنين؛ حيث يتسبب في إحداث بعض التشوهات؛ وهو ضروري لبناء أنسجة الجسم، كما يعمل على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وأيضاً يقوم بإنتاج المضادات الحيوية الطبيعية للجسم، وبالتالي فهو يقلل من الآلام والمتاعب التي تصيب الجسم. وتحتاج الحامل إلى حوالي 1.2 ميلي جرام يومياً وهو متوافر في: ( اللحوم &ndash الدجاج &ndash الأسماك &ndash البطاطس &ndash الخضروات &ndash الموز &ndash الكنتالوب &ndash الحبوب الكاملة &ndash الفول السوداني ).

فيتامين ( ب12 ) (( السيانوكوبالومين )):


هذا الفتامين يتكون في الأمعاء عن طريق الكائنات الموجودة بها، وهو يعمل على تنشيط حمض الفوليك، ويذيد الطاقة للتمثيل الغذائي، ويساهم في تكوين الأحماض الأمينية ونقصه يؤدي الأصابة بفقر الدم (( الأنيميا )).

وتحتاج الحامل حوالي 1.5 ميكروجرام يومياً، وهو متوافر في الأغذية الحيوانية مثل: ( اللحوم &ndash الدجاج &ndash اللبن ومتجاته &ndash الأسماك &ndash البيض )..

"
شارك المقالة:
107 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook