أهمية فيتامين د للبشرة

الكاتب: رامي -
أهمية فيتامين د للبشرة
"

أهمية فيتامين د للبشرة.

وهناك العديد من الفوائد المهمة لفيتامين د حيث إن له تأثيرًا وقائيًا من أمراض كثيرة متصلة بالشيخوخة مثل أمراض القلب والسرطان، فيعمل على تقليل علامات التقدم بالسن بالإضافة إلى تقوية العظام والأعصاب، كما يستخدم للعناية بالجلد والصحة العامة، فهو يعتبر مضادًا للأكسدة، كما يحمي من سرطان الجلد، بالإضافة إلى أهميته في جعل الأسنان والعظام والأظافر تبدو سليمة وقوية، فهو يساعد في امتصاص الكالسيوم بالجسم وتنظيم مستويات الكالسيوم والفسفور في الدم، وبالتالي يمنع هشاشة العظام.
ومن المعروف أن نقص فيتامين د يسبب هشاشة العظام والكساح في الأطفال بالإضافة إلى مشاكل في المفاصل وأسفل الظهر الناتجة عن الهشاشة في العظام وضعف الأسنان.

ومصادر فيتامين د تتمثل في التعرص للشمس أول النهار وآخره 3 مرات أسبوعيًا، كما يمكن الحصول على فيتامين د من زيت كبد الحوت والسلمون والماكريل والسردين والتونة وصفار البيض والزبدة والحليب.
&bull فيتامين (ه): له خواص مضادة للأكسدة فيقلل من احتمالات الإصابة بتصلب الشرايين، كما له فوائد عديدة بالنسبة للجلد، لذا فقد أصبحت منتجات العناية بالبشرة تحتوي على هذا الفيتامين كجزء أساسي في مكوناتها وذلك لأن له قدرة هائلة على حماية الجلد من آثار الأشعة فوق البنفسجية؛ فيمنع التأثير الضار للجزيئات الحرة التي تسرع الشيخوخة، ويقلل من علامات التقدم في السن، ويساعد البشرة على الظهور بشكل أصغر سنًا عن طريق ترطيب البشرة وتخفيف الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ويقلل ظهور الهالات السوداء، كما أن له قدرة على معالجة الحروق الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، فهو يعمل بشكل فعال كواق من أشعة الشمس.

ومن ناحية أخرى فإن فيتامين ه يساعد في علاج العديد من الأمراض الجلدية سواء تم استخدامه خارجيًا كمرهم أو كريم أو عند أخذه عن طريق الفم لمعالجة حالات الطفح الجلدي والالتهابات الجلدية المؤلمة التي تكون حمراء اللون في أغلب الأحوال، بالإضافة إلى قدرته على التقليل من البقع الجلدية المصاحبة لعلامات تقدم السن، ومساهمته في موازنة إفراز الزيوت الطبيعية من الجسم أثناء عملية الغسيل اليومية.
ومن أهم فوائد هذا الفيتامين: مساعدته في الحماية من الإصابة بسرطان الجلد، ويرجع ذلك بسبب دوره في الحماية من أشعة الشمس الضارة، إضافة إلى دوره كمضادة للأكسدة.

ومن الفوائد الأخرى له أنه يساعد في تنظيم دور فيتامين أ داخل الجسم، ويرفع من كفاءة جهاز المناعة خاصة عند كبار السن، كما يساعد في تنشيط الدورة الدموية، وتقليل الإصابة بالجلطات الخاصة عند مرضى السكر.

ويؤدي نقص هذا الفيتامين إلى قصور القلب، ضعف الأوعية الدموية، الشعور بالتعب عند قل جهد، بالإضافة إلى بطء التئام الجروح. ومن أهم الأطعمة الغنية بفيتامين ه المكسرات كالجوز والبندق واللوز وكذلك الحبوب والخضراوات الورقية كالخس، الجرجير، البقدونس، والسبانخ، بالإضافة إلى الفاصوليا والزيوت النباتية والبيض والحليب واللحوم.

"
شارك المقالة:
89 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook