أهم الأعشاب التي تهدئ الأعصاب

الكاتب: رامي -
أهم الأعشاب التي تهدئ الأعصاب

أهم الأعشاب التي تهدئ الأعصاب

أعشاب تهدئ الأعصاب

توجد مجموعة من الأعشاب التي تُساعد على تهدئة الأعصاب، ونذكر منها:

البابونج

يُعدّالبابونجمن الأعشاب العلاجيّة التي تُستخدم لعلاج العديد من الأمراض، مثل: حمى القش، والالتهابات، وتشنجات العضلات، واضطرابات الدورة الشهريّة، والأرق، واضطرابات الجهاز الهضميّ، والألم الروماتيزميّ، والبواسير، كما يُستخدم كمُهدئ خفيف ومحفز للنوم، إذ يحتوي على الفلافونويد والأبيجينين الذي يرتبط بمستقبلاتِ البنزوديازيبين في الدماغ، ممّا يعمل على تحفيز الجسم للنوم، لذلك يُقلّل تناول البابونج من أعراض القلق لمن يُعانون منه.

اللافندر

تُستخدم عُشبة اللّافندر كعلاج لأمراض الأرق، والتعب، والاكتئاب، والقلق، فقد أظهرت الدراسات أنّه يُقلّل من القلق لدى الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب القلق.

الكافا

يمكن لعشبةِ الكافا أنّ تُعالج القلق وتُهدئ الأعصاب، ولكن ظهر في بعض الدراسات أنّها قد تؤدي إلى حدوث تلف في الكبد حتى عند استخدامها لفترةٍ قصيرةٍ.

الشاي الأخضر

تحتوي أوراقالشاي الأخضرعلى حمض أمينيّ يُسمى الثيانين (بالإنجليزية:L-theanine)، والذي يُعدّ مُهدئ للأعصاب والقلق، وقد لا يكون تأثيره ظاهرًا تمامًا بمفرده، فتناوله مع الكافيين يدعم تأثيره ويُقلّل من التوتر ويُحسن الانتباه.

نباتات تهدئ الأعصاب

يوجد العديد من النباتات التي تمتلك تأثيراً مهدأً للأعصاب نذكر منها ما يلي:

الفاليريان

يُستخدم نبات الفاليريان لعلاجالأرقوالقلق، إذ يعتقد العلماء أنّها تَمتلك تأثير مُشابه للأعشاب المُهدئة الأخرى، حيث تزيد من كميةِ حمض الغاما الأمينوبتيريك في الدماغ، ممّا يُريح الدماغ، لكن لم يتمّ تأكيد الدراسات عليها بأنّها تعمل كمساعدةللنومبشكلٍ تام، مع ذلك ظهر أنّ تناول 600 ملليغرامًا أو 10 ملليغرامات من الفاليريان قد يُحسن النوم كما هو الحال في استخدام أدوية مجموعة الأوكسازيبام.

زهرة العاطفة

تُشير بعض الدراسات إلى أنّ زهرة العاطفة قد تُقلّل من اضطراب القلق، ولكن عادةً ما يتم مزج زهرة العاطفة مع أنواع أخرى منالأعشابفي المنتجات التي تُساعد على التقليل من القلق، مما يجعل تمييز صفات هذه الزهرة صعبًا، ومن جهةٍ أخرى أظهرت الدراسات أنّها قد تُسبب كلّ من النعاس، والدوار، والارتباك.

الاشواغاندا

أظهرت الدراسات أنّ الاشواغاندا قد تكون بنفس فائدة بعض الأدوية في تقليل القلق وتهدئة الأعصاب ويمكن تناولها بما يُقارب 900 ملليغرام في اليوم

الباكوبا

توجد العديد من الدراسات التي تَجري حول نبتة الباكوبا وتأثيرها على الأعصاب وحماية الخلايا العصبيّة، وقد أظهرت دراسة أنّها تُقلّل من مستوى الكورتيزول، إذ يعمل هذا الهرمون على زيادة التوتر وزيادة أعراض القلق، لذا تناول الباكوبا يُقلّل من القلق ويُهدئ الأعصاب.

شارك المقالة:
103 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook