أهم الاختبارات اللازمة للحمل

الكاتب: رامي -
أهم الاختبارات اللازمة للحمل
"

أهم الاختبارات اللازمة للحمل.

اختبارات زائدة

من المحتمل أنك قمت بإجراء تحاليل السوائل وصور الأشعة المقطعية التي هي جزء من اختبارات ما قبل الحمل.

(اختبارات مراحل الحمل) اختبارات قليلة هي التي تتم وفي حالات خاصة، مثل وجود شيء غير طبيعي بالطفل فكلما اكتشف ذلك كما كان العلاج والولادة الطبيعية أيسر.
الأشعة المقطعية (الأسبوع 16 وأحيانًا بعده)
هذا اختبار مثير حيث إنه يمكنك منه رؤية طفلك (ابنتي ما زالت محتفظة بصور الأشعة المقطعية الخاصة بابنتها في ألبوم صورها) لأول مرة وهو يتحرك بداخلك وقد يسمح لك بالأسعة المقطعية في الأسبوع 16.
اسألي أخصائي المستشفى عن إمكانية اصطحاب زوجك معك، فالطفل يصبح هو الحقيقة المثيرة والساحرة عندما تشاهدونه سويًا على شاشة الجهاز.
والأشعة المقطعية لا توضح جنس الطفل (نوعه ذكر أم أنثى) ولن يخبروك بهذا، ولكنها تستخدم في:

- مراجعة كيفية نمو الطفل.
- مراجعة وضع الطفل، المشيمة، للتأكد من أنها لا تعيق نزول الطفل، أي وجودها عند عنق الرحم.
- مراجعة عمر الطفل وميعاد ولادته.
- اكتشاف بعض المشاكل خاصة في المخ والعمود الفقري للطفل.
- التأكد من هل الحمل في واحد أو توأم.

وإذا تم الكشف مبكرًا فإنه يطلب منك شرب كثير من الماء كي تمتلئ المثانة وبلتالي يظهر الرحم واضحًا على الشاشة، وهذه العملية لا تستغرق أكثر من خمس إلى عشر دقائق وهي مريحة وغير مؤلمة ولا ضارة بك أو بالطفل.
يتم مسح بطنك بطبقة من الزيت وتمسك الممرضة بالجهاز وتحركه فوق البطن فتظهر صورة الجنين على الشاشة.

الأشعة الطقعية اختبارت الأسبوع 16
كثير من السيدات يتم إجاء اختبارات وفحوص الدم عليهن ابتداء من الأسبوع 16 للتأكد من عدم وجود خطورة من الإصابة بتناذر دون (المنغولية) أو وجود فقرات مفتوحة في العمود الفقري.
إن اختبارت الدم لا تظهر هذه الأمراض ولكنها تعرفنا على نوعية النساء اللاتي تحملن حدوث هذه الاختلالات عند حملهن.

واختبارات الكشف عن تناذر دون يتم إجراؤها على جميع السيدات وفي جميع الأعمار، ولكن تزداد مخاطر ومحاذير الإصابة بتناذر دون في الأعمار الكبيرة.
أيضًا الاختبار الثلاثي (اختبار الفافيتويروتين) وقياس إفرازات الاسيتديول إفرازات الغدد الجنسية في دم الأم،

وبعض المستشفيات تكتفي بإجراء اختبارين من هذه الاختبارات فقط (الاختبار المزدوج).
واختبار AFP يستخدم فقط معرفة اختلالات القنوات العصبية وإذا ظهرت الشاشات نتائج إيجابية (مخاطر كبية عالية) يتم إجراء عديد من الاختبارت مثل اختبارات الأشعة المقطعية واختبارت Awmiacentesis على الرغم من أن معظم السيدات يلدن أطفالاً أصحاء رغم إيجابية الشاشة وإذا كانت النتائج سلبية فإن هذا يعني مخاطر أقل في إصابة الطفل أو حدوث شيء غير طبيعي، ولكن الاختبار لا يظهر ذلك كلية.
عمومًا يجب على جميع النساء مناقشة الطبيب بعد إجرائهم اختبارات الشاشة.
اختبارات أمينو سينيتز (الأسبوع 14 و 18 وأحيانًا بعد ذلك)
اخنبار أمينو سينيتيز يستخدم لاكتشاف الشذوذ في الجنين، مثل تناذر دون عدم تكون أجزاء من الفقرات، ولكن لا يتم إجراء هذه الاختبارت روتينيًا حيث إن نسبة الإجهاض تصل 1%.
ولكن يمكن إجراء الاختبار إذا:

- إذا كان سنك فوق 37 حيث تكون المخاطر كبيرة لإصابة الطفل بتناذر دون.
- إذا كان السجل الوراثي للعائلة به إصابات مثل الفقرات غير الكاملة.
- إذا كانت هناك اختلات في وضع الجنين او المشيمة.
حيث يتم سحب بعض السائل الأمينوس من حول الطفل بواسطة حقنة مجوفة ثم يتم فحص الخلايا (السائل يحتوي على بعض خلايا الطفل) لاكتشاف أية اختلالات أو شذوذ.

اختبار الزغب المزمن (الأسبوع 10 &ndash 12)
بعض الاختلالات الوراثية المكتسبة يمكن التعرف عليها واكتشافها لفحص عينة من نسيج أصابع المشيمة ويتم سحبها من الرحم بواسطة حقنة يتم توجيها بالأشعة فوق الصوتية ولهذا الاختبار خطورته كخطورة الاختبار السابق الأمينو سينيتيز.

"
شارك المقالة:
88 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook