أورام السليلة و الاحتقان

الكاتب: رامي -
أورام السليلة و الاحتقان
"

أورام السليلة و الاحتقان.

تثير الصحف جدلاً واسعًا حول أدوية الستيرويد فيما يتعلق باستخدام لاعبي رفع الأثقال وغيرهم من الرياضيين لهذه الأدوية من أجل تحسين مستوى الأداء. لكن، ليس هناك داع للقلق من ذلك؛ فهذه الأدوية عبارة عن أدوية بنائية تقوم ببناء العضلات، أما الستيرويد الذي يستخدم لعلاج أعراض الأنف والجيوب الأنفية فتنتمي إلى فئة مختلفة تمامًا، تضم مركبات تعرف باسم مركبات الستيرويد القشري (Corticosteroids). وتعاطي مثل هذه المركبات لن يساعد في رفع الأدوزان الثقيلة، لكنها تساعد في التنفس بشكل أفضل.

يمكن أن تصل أدوية الستيرويد إلى الأنف بطريقتين: إما البخاخة أو الأقراص. ويمكن الحصول على البخاخة أو الأقراص، لكن من خلال وصفة طبية. ويتكون كلاهما من مواد فعالة مضادة لالتهاب؛ حيث يعملان على تقليل التضخم. وتعمل أدوية الستيرويد عن طريق المرور من خلال أغشية الخلية لتصل إلى نواتها، حيث تعمل على إيقاف العملية التي تسبب الالتهاب في مصدرها الرئيسي.

تعتبر أدوية الستيرويد من أكثر الأدوات فعالية، فيما يتعلق بتقليل أورام السليلة دون اللجوء إلى إجراء عملية جراحية. ويختلف حجم أورام السليلة حسب موضع حالة المريض في طيف تصنيف أمراض الجيوب. فمعظم الأفراد الذين يتنمون إلى حالات الأمراض الموضعية لا يعانون من أورام السليلة، لكن إن وجدت بعض هذه الأورام، تكون صغيرة الحجم وتظهر بالقرب من فتحات تصريف الجيوب الأنفية. وبالنسبة للأفراد الذين ينتمون إلى حالات الأمراض المختلطة، تتكون أورام سليلة أكبر حجمًا؛ تنشأ من الجيبين الأنفيين الغرباليين ثم تمتد إلى التجويف الأنفي.ويصاب الأفراد الذين ينتمون إلى حالات الأمراض الشاملة بأورام سليلة كبيرة الحجم تسد الجيوب الأنفية وتمنع التنفس من خلال الأنف. يركز معظم هذا المقال على بخاخات الستيرويد الخاصة بعلاج أمراض الأنف؛ حيث يستخدمها مرضى التهاب الجيوب الأنفية في نطاق واسع.

"
شارك المقالة:
85 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook