الأودية في المملكة العربية السعودية

الكاتب: ولاء الحمود -
الأودية في المملكة العربية السعودية

الأودية في المملكة العربية السعودية.

 
 
تنتشر في أراضي المملكة آلاف المجاري المائية الموسمية على هيئة شبكات من الأودية والشعاب، تختلف خصائصها حسب أطوالها، واتساع مجاريها، وتعدد روافدها، وكميات الأمطار التي تسقط على أحواضها . ويمكن تصنيف هذه الأودية في مجموعتين رئيستين هما:
 

الأودية ذات التصريف الخارجي

 
وهي الأودية التي تصب في البحر الأحمر أو الخليج العربي، حيث تصب في السهل الساحلي للبحر الأحمر مجموعات من الأودية تنحدر من حافة مرتفعات السَّرَوات، وتتميز هذه الأودية بمجارٍ قصيرة شديدة الانحدار، وروافد منحوتة بشكل عميق وأودية ضيقة. ويختلف تدفق المياه في مجاري تلك الأودية من منطقة إلى أخرى على طول سهل تِهامة، ففي جنوب السهل المسمى تِهامة عَسِير تتمتع الأودية بجريان دائم طول العام تقريبًا؛ لسقوط الأمطار على المنابع العليا لها في مرتفعات السَّرَوات، وكثيرًا ما يؤدي عنف السيول إلى إلحاق أضرار بالغة بالجسور والمساكن والمزارع، ومن أهم تلك الأودية: أودية بَيْش، وحَلِِي، وعِتْوِد، وجَازَان. ومن أهم المحصولات الزراعية في هذه الأودية: الحبوب مثل الذرة والدخن والسمسم، وبعض الخضراوات والفواكه. أما في وسط السهل المسمى تِهامة الحِجاز، وفي شماله المسمى تِهامة الشام؛ فإن المجاري المائية فيها متقطعة الجريان لقلة الأمطار المتساقطة على جبال الحجاز ومَدْيَن، مثل أودية: فاطمة، ورابغ، والحَمْض، وعِفال، وعَيْنونَة. وتكثر في هذه الأودية زراعة أشجار النخيل والخضراوات وبعض أنواع الحبوب.
 
 

الأودية ذات التصريف الداخلي

 
تتميز الأودية المنحدرة من المرتفعات الغربية صوب الشرق بطولها وسعة مجاريها وقلة انحدارها، وينتهي معظم هذه الأودية في أحواض وسهول داخلية مكوِّنةً الفياض والروضات والخباري التي تُعد إحدى مناطق التنـزه الخلوي؛ لوفرة مياهها وكثافة أشجارها وتنوعها. ومن أهم تلك الأودية ما يأتي:
 
 وادي الرُّمة: وهو من أعظم أودية الجزيرة العربية، وينبع من جبل الأبيض على ارتفاع 2093م من حرَّة خَيْبَر شرق المدينة المنورة، ويتجه شرقًا، ثم إلى الشمال الشرقي، حتى يصب في شط العرب جنوب غرب مدينة البصرة في العراق، قاطعًا مسافة تزيد على 900كم. ويرفد وادي الرُّمة أكثر من 300 وادٍ.
 
 وادي حَنِيفة:  وهو من أهم أودية هضبة نجد، ويخترق مدينة الرياض من جانبها الغربي، ويبلغ طوله مع روافده الرئيسة نحو 600كم، وتُقدَّر مساحة حوضه بنحو 3450كم  .
 
 وادي نِسَاح: يبلغ طوله 110كم، وتصل مساحة حوضه إلى 1700كم  . وأسهم هذا الوادي بدور كبير في بناء سهل الخَرْج الرسوبي شديد الخصوبة.
 
 وادي الدَّوَاسِر: يمثل وادي الدَّوَاسِر وروافده العظيمة التي تنبع من جبال السَّروَات أحد الأنظمة النهرية العظمى في المملكة والجزيرة العربية في ماضيها المناخي المطير، ومن أبرز آثار هذا الوادي: السهول الفيضية الواسعة والخصبة في الخَمَاسين والسُّلَيّل.
 
 وادي السرحان: يحاذي وادي السرحان جزءًا من الحدود السعودية الأردنية، ويبلغ طوله 300كم، وعرضه يراوح بين 30 و 50كم. وتتجه إلى حوض الوادي مجموعة كبيرة من الأودية والشعاب أدَّت إلى غنى الأمكنة المحيطة به بالمياه الجوفية، وينتشر على طول الوادي كثير من الواحات؛ مثل قريات الملح وطبرجل  . 
 
شارك المقالة:
618 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook