الفطريّات

الكاتب: رامي -
الفطريّات
"

الفطريّات

تُعَدُّ الفطريّات من الكائنات الحيَّة التي تندرج تحت مملكة الفطريّات، ويوجد ما يقارب 144.000 ألف نوع منالفطريّات، وتُعَدُّ الخميرة (بالإنجليزيّة: Yeasts)، والعفن (بالإنجليزيّة: Molds) من الأمثلة عليها، وتُعَدُّ الفطريّات من أكثر أنواع الكائنات الحيَّة انتشاراً، كما أنَّ لها أهمِّية بيئيّة، وطبِّية كبيرة جدّاً، وتعيش في الماء، والتربة، كما أنَّها تُكوِّن علاقات طفيليّة، أو تكافليّة مع كائنات حيَّة أخرى،ومن الجدير بالذكر أنَّه توجد فطريّات مفيدة، وفطريات ضارَّة، وقد يكون من الصعب قتل الفطريّات الضارَّة عندما تهاجم الجسم، بحيث تُعَدُّالالتهابات الفطريّةشائعة في أنحاء العالم جميعها، ويحدث الالتهاب الفطري عندما تحتلُّ الفطريّات مساحة كبيرة من الجسم.

طرق مكافحة الفطريات

يُمكن الوقاية من العديد من الالتهابات الفطريّة من خلال اتِّخاذ بعض الاحتياطات، فعلى سبيل المثال لتقليل خطر الإصابة بالعدوى الفطريّة المُسبِّبة لالتهابالمهبلالفطري، من المهمِّ ارتداء الملابس الداخليّة، وتجنُّب استخدام البخَّاخات، أو المساحيق المعطرة، والحفاظ على النظافة الجيِّدة، ومن الإجراءات المُتَّبعة لتقليل خطر الإصابة بالفطريّات التي تُسبِّب عدوى فيالرئةارتداء الأقنعة عند العمل في المناطق التي يكثر فيها انتشار الفطريّات، مثل: حظائر الدجاج، أو غيرها من المناطق التي قد تتواجد فيها فضلات الطيور،كما توجد مجموعة من الإجراءات الأخرى التي تُساعد على الوقاية، والحدِّ من الإصابة بالفطريات، وتتضمن الإجراءات على ما يأتي:

  • استخدام الأدوية التي وصفها الطبيب بشكل كامل، وعلى النحو الموصى به.
  • الحفاظ على القدمين باردة، وجافَّة، ونظيفة، وارتداء الجوارب، وارتداء الأحذية الجلديّة وليست البلاستيكيّة.
  • ارتداء الأحذية المناسبة لمقاس القدم، وتجنُّب الأحذية الضيِّقة.
  • استخدام الكريمات المُضادَّة للفطريّات مرَّتين في الأسبوع على أسفل القدمين،والأظافر، بحيث قد يُساعد هذا الإجراء على منع النمو المُبكِّر للفطريّات.
  • تجنُّب المشي دون ارتداء الأحذية، وبشكل خاص في الحمَّامات، والصالات الرياضيّة، وغرف خلع الملابس، وفي مناطق الاستحمام العامَّة، بحيث يجب ارتداء الأحذية، أو الوقوف على منشفة، أو قطعة ورق.
  • الحفاظ على قصر الأظافر، كما أنَّه يجب تقليم الأظافر بشكل مستقيم، وليس على شكل زاوية حادَّة.
  • وضع مسحوق مُضادٍّ للفطريّات على الأحذية بشكل يومي؛ لمنع نموالجراثيم.
  • عدم ارتداء الأحذية القديمة، وتجنُّب مشاركة الأحذية مع الآخرين.

أمراض تُسبِّبها العدوى الفطريّة

القدم الرياضي

يُعَدُّالقدم الرياضيأحد أنواع العدوى الفطريّة للجلد، وعندما تلامس الفطريّات الجلد فإنَّها قد تُسبِّب طفحاً جلديّاً خفيفاً، ولكنَّه مزعج، وعندما تنمو الفطريّات على القدمين تُؤدِّي إلى الإصابة بحالة طبِّية تُعرَف باسم القدم الرياضي، ويُطلَق على المرض القدم الرياضي؛ لأنَّه يُؤثِّر في الأشخاص الذين تميل أقدامهم إلى أن تكون رطبة، وتفوح منها رائحة العرق، وهو ما يحدث في الغالب مع الرياضيِّين، ولكن قد يتعرَّض أيُّ شخص للإصابة بالقدم الرياضي، ويُمكن تشخيص الإصابةبالقدمالرياضي بواسطة الطبيب بمُجرَّد النظر إلى مكان الإصابة، وقد يُزيل الطبيب عيِّنة صغيرة من الجلد المُصاب لفحصها بالمختبر، وتتضمَّن أعراض الإصابة بالقدم الرياضي ما يأتي:

  • احمرار الجلد.
  • تقشُّر الجلد، أوتشقُّق الجلد.
  • الشعور بالحكَّة، أو الحرق، أو اللدغ في مكان الإصابة.

التهاب المهبل الفطري

يعرّف التهاب المهبل الفطري على أنه عدوى فطريّة تُؤدِّي إلى الإصابة بحكَّة شديدة في المهبل، والفرج، وخروجالإفرازات المهبليّة، كما أنَّها تُؤدِّي إلى ظهور التقرُّحات، وعلى الرغم من أنَّ فطريّات المهبل لا تُعتبَر عدوى منقولة بالاتصال الجنسي، إلا أنَّه يُمكن نشر العدوى عبر الفم عن طريق الاتصال عبر الأعضاء التناسلية، ويُؤثِّرالتهاب المهبلالفطري في 3 من كلِّ 4 نساء في إحدى مراحل حياتهنَّ، ويُمكن علاج التهاب المهبل الفطري عن طريق الأدوية بفعاليّة كبيرة، ولكن قد تحتاج بعض النساء إلى فترة علاج طويلة في حالة الإصابة بالتهاب المهبل الفطري أربع مرَّات أو أكثر على مدار العام، كما أنَّه توجد العديد من الأعراض التي تُصاحب الإصابة بالتهاب المهبل الفطري، وتتضمن الأعراض على ما يأتي:

  • التهيُّج،والحكَّةفي المهبل والفرج.
  • الشعور بالحرقة أثناء التبوُّل.
  • ألم المهبل.
  • احمرار الفرج، وتورُّمه.
  • الإفرازات المهبليّة الرقيقة.
  • الإفرازات المهبليّة السميكة، وتكون بيضاء اللَّون ودون رائحة.

سعفة الأرفاغ

تعرّف سعفة الأرفاغ (بالإنجليزيّة: Jock itch) على أنها التهاب فطري جلدي يحدث نتيجة الإصابة بنوع من الفطريّات يُعرَف باسم الفطريّات الجلديّة (بالإنجليزيّة: Dermatophytes)، والتي تعيش على الجلد، والأظافر، والشعر، وتُعَدُّ الفطريّات الجلديّة غير ضارَّة، ولكن يُمكنها أن تتكاثر، ممَّا يُؤدِّي إلى الإصابة بالالتهاب في حال وجودها في المناطق الرطبة والدافئة، لذلك تُعَدُّ سعفة الأرفاغ أكثر انتشاراً حول الفخذين، والأرداف الداخليّة، كما أنَّها تُعَدُّ أكثر شيوعاً لدى الرجال والمراهقين، وعلى الرغم من أنَّ الإصابة بسعفة الأرفاغ تُعَدُّ أمراً مزعجاً، إلا أنَّ العدوى تكون خفيفة، كما أنَّ تلقِّي العلاج المناسب بشكل مُبكِّر يُساعد على تقليل الأعراض، ومنع انتشار العدوى، وتتضمن أعراض الإصابة بسعفة الأرفاغ ما يأتي:

  • الحكَّة المُستمرَّة.
  • ظهورطفح جلدييزداد سوءاً مع ممارسة الأنشطة.
  • الاحمرار.
  • الشعور بالحرقة.
  • تقشُّر الجلد.
  • تغيُّر لون البشرة.

داء النوسجات

يعد داء النوسجات (بالإنجليزيّة: Histoplasmosis) عدوى فطريّة تحدث نتيجة الإصابة بأبواغ نوع من الفطريّات يوجد في روث الطيور، وتحدث الإصابة عند تطاير الأبواغ في الهواء، كما يُمكن أن تنتقل الأبواغ عن طريق التربة، لذلك يُعَدُّ المزارعون، والفلاحون أكثر عرضة للإصابة بداء النوسجات، وقد يكون داء النوسجات خطيراً جدّاً للعديد من الأشخاص، خاصَّة الرُّضَّع، والذين يُعانون من ضعف في الجهاز المناعي، وقد تكون العدوى الشديدة من داء النوسجات مُهدِّدة للحياة، وتظهر أعراض الإصابة بداء النوسجات بعد 3-17 يوماً من التعرُّض للأبواغ، ونذكر في ما يأتي بعض من الأعراض المرافقة للإصابة بداء النوسجات:

  • الصُّداع.
  • الحُمَّى.
  • ألم العضلات.
  • القشعريرة.
  • ضيق في منطقة الصدر.
  • السُّعالالجاف.

"
شارك المقالة:
104 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook