بعض الأمراض القلبية أعراضها وأسبابها وسبل الوقاية منها

الكاتب: رامي -
بعض الأمراض القلبية أعراضها وأسبابها وسبل الوقاية منها
"

بعض الأمراض القلبية أعراضها وأسبابها وسبل الوقاية منها.

نظرة عامة

مرض القلب هو وصف لنطاق من الأمراض التي تصيب القلب. تشمل الأمراض التي تندرج تحت طائلة مرض القلب أمراض الأوعية الدموية، مثل مرض الشريان التاجي، والمشاكل في نظم القلب (اضطراب نظم القلب) وعيوب القلب التي يولد المرء بها (عيوب القلب الخلقية) من بين أمراض أخرى.

يُستخدم المصطلح "مرض القلب" في الأغلب بالتبادل مع مصطلح "المرض القلبي الوعائي" يشير مصطلح المرض القلبي الوعائي بوجه عام للحالات التي تنطوي على تضيق أو انسداد الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية أو ألم بالصدر (ذبحة صدرية) أو سكتة دماغية. وأمراض القلب الأخرى كتلك التي تصيب عضلات القلب أو صماماته أو نظمه تُعد كذلك أشكالاً من مرض القلب.

يمكن الوقاية من العديد من أشكال مرض القلب أو علاجها عبر خيارات صحية لنمط الحياة.

الأعراض

تَعتمد أعراض الأمراض القلبية على نوع الإصابة لديك.

أعراض المرض القلبي في الأوعية الدموية (مرض التصلُّب العصيدي)

قد تختلف أعراض مرض القلبي الوعائي بين الرجال والنساء. على سبيل المثال، على الأرجح أن يُصاب الرجال بألمٍ في الصدر، بينما النساء أكثر عُرضةً للإصابة بأعراض أخرى إلى جانب انقباض الصدر، منها ضيق النفَس والغثيان والتعب الشديد.

يمكن أن تشمل الأعراض:

  • ألم الصدر، وضيق الصدر، وضغط الصدر، وانقباض الصدر (الذبحة)
  • ضيق النفس
  • ألم أو خِدْر أو ضعف أو برودة في قدميك أو ذراعيك إذا كانت الأوعية الدموية في هذه الأجزاء من جسمك ضيِّقة
  • ألم في العنق، أو الفك، أو الحلق، أو الجزء العلوي من البطن، أو الظهر

قد لا تُشخَّص بالإصابة بالمرض القلبي الوعائي حتى تتعرض لنوبة قلبية أو ذبحة أو سكتة دماغية أو هبوط القلب. من المهم ملاحَظة أعراض المرض القلبي الوعائي ومناقشة المخاوف مع الطبيب. يمكن اكتشاف مرض القلبي الوعائي مبكرًا أحيانًا مع إجراء التقييمات المعتادة.

تَنتج أعراض اعتلال القلب عن عدم انتظام نبض القلب (اضطراب نظم القلب)

اضطراب نظم القلب هو عدم انتظام نبض القلب. قد يكون نبض القلب سريعًا جدًّا أو بطيئًا جدًّا أو غير منتظم. تتضمن أعراض اضطراب نظم القلب ما يلي:

  • خفقانًا في الصدر
  • تسارُعًا في نبض القلب (الخفقان)
  • بطئًا في نبض القلب (بطء القلب)
  • آلامًا أو عدم ارتياح في منطقة الصدر
  • ضيق النفس
  • الدوخة
  • الدوَّار
  • فقدان الوعي (الإغماء)، أو الاقتراب من فقدان الوعي.

أعراض مرض القلب الناتج عن العيوب القلبية

عادةً ما تتضح العيوب القلبية الخلقية الخطيرة &mdash العيوب التي يولد بها الشخص &mdash بعد الولادة بوقتٍ قصير. قد تتضمَّن أعراض العيوب القلبية في الأطفال ما يلي:

  • لون جلد رماديًّا أو أزرق باهتًا (الزرقة)
  • تورُّمًا في الساقين أو البطن أو المناطق المحيطة بالعينين
  • بالنسبة للرضَّع، ضيق التنفُّس أثناء الرضاعة؛ مما يؤدي إلى ضعف في زيادة الوزن

غالبًا لا يتمُّ تشخيص عيوب القلب الخلقية الأقل خطورة حتى وقت لاحق في مرحلة الطفولة أو في فترة البلوغ. تشمل علامات عيوب القلب الخلقية وأعراضها التي لا تهدِّد الحياة فورًا ما يلي:

  • الإصابة بضيق التنفُّس بسهولة في أثناء ممارسة التمارين أو الأنشطة
  • الشعور بالإرهاق بسهولة في أثناء ممارسة التمارين أو الأنشطة
  • تورُّمًا في اليدين أو الكاحلين أو القدمين

متى تزور الطبيب؟

اطلب الرعاية الطبية الطارئة إذا كنتَ تعاني أعراض مرض القلب هذه:

  • ألم الصدر
  • ضيق النفس
  • إغماء

يكون علاج مرض القلب أسهل عند اكتشافه مبكرًا؛ لذا تحدَّثْ مع طبيبك عن المخاوف المتعلقة بصحة قلبك. إذا كنتَ قلِقًا بخصوص الإصابة بمرض القلب، فتحدَّثْ إلى طبيبك عن الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بمرض القلب. يُعَد هذا مهمًّا بشكل خاص إذا كان لديك تاريخ عائلي لمرض القلب.

إذا كنتَ تعتقد أنك قد تكون مصابًا بمرض القلب بسبب علامات وأعراض استجدَّ ظهورها عليك، فحدِّدْ موعدًا مع طبيبك.

الأسباب

كيفية عمل القلب

قلبك عبارة عن مضخة. إنه عضو عضلي بحجم قبضة يدك، ويقع يسارًا قليلاً في وسط صدرك. ينقسم القلب إلى جانب أيمن وجانب أيسر. يمنع هذا الانقسام اختلاط الدم المشبع بالأكسجين مع الدم المفتقر للأكسجين. يعود الدم المفتقر للأكسجين مرة أخري للقلب بعد دورته الدموية في جسمك.
  • يجمع الجانب الأيمن من القلب، والذي يتكون من الأذين الأيمن والبطين الأيمن الدم ويضخه إلى الرئتين عبر الشرايين الرئوية.
  • تُنقي الرئتان الدم بإمداده بأكسجين جديد. يخرج الزفير من الرئتين محملاً بثاني أكسيد الكربون، الذي يعد من الفضلات.
  • ثم يدخل الدم المشبع بالأكسجين إلى الجانب الأيسر من القلب، والذي يتكون من الأذين الأيسر والبطين الأيسر.
  • يضخ الجانب الأيسر من القلب الدم عبر الشريان الأبهري لتزويد الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بالأكسجين والمواد المغذية.

صمامات القلب

أربعة صمامات داخل قلبك تُبقي دمك سائرًا في الاتجاه الصحيح من خلال فتح طريق واحد فقط، وعندما تحتاج لذلك فقط. ولتعمل بشكل صحيح، يجب أن يشكَّل الصمام بشكل صحيح، ويجب أن يفتح بطول الطريق وأن يغلَق بإحكام حتى لا يحدث تسرب. الأربع صمامات هي:

  • الصمام الثلاثيُّ الشرف
  • الصمام المترالي (الأبهري)
  • الصمام الرئوي
  • الصمام الأورطي

نبضات القلب

ينقبض القلب النابض وينبسط بصورة متواصلة.

  • أثناء الانقباض، ينكمش البطينان مُجبِرَيْن الدم على السير عبر الأوردة نحو الرئتين والجسم.
  • وأثناء الانبساط، يمتلئ البطينان بالدم القادم من الغرفتين العلويتين (الأذينين الأيمن والأيسر).

النظام الكهربي

تحافظ التوصيلات الكهربية على استمرار قلبك في النبض، مما يتحكم في التبادل المستمر للدم الغني بالأكسجين بالدم الذي يفتقر إلى الأكسجين. يبقيك هذا التبادل على قيد الحياة.

  • تبدأ النبضات الكهربائية مرتفعة في الأذين الأيمن، ثم تنتقل عبر مسارات مخصصة إلى البطينين، مما يعطي إشارة للقلب بالضخ.
  • يحافظ نظام التوصيل على استمرار قلبك في النبض بنظم منسق وطبيعي، مما يحافظ على الدورة الدموية.

أسباب أمراض القلب المختلفة

أسباب أمراض القلب تختلف باختلاف نوع مرض القلب.

أسباب مرض القلب الوعائي

يمكن أن يشير اعتلال القلب الوعائي إلى مشاكل أخرى في القلب أو الأوعية الدموية، نجد أن هذا المصطلح يُستخدم عادةً للإشارة إلى تضرر القلب أو الأوعية الدموية عبر تصلب الشرايين، وهي عبارة عن استفحال الصفائح الدهنية في الشرايين. تزيد الصفائح الدهنية المستفحلة من سُمك جدران الشرايين وتجعلها واهيةً؛ مما يَحُول دون تدفُّق الدم في الشرايين ووصوله إلى الأعضاء والأنسجة.

يُعَد تصلُّب الشرايين أيضًا السبب الشائع لاعتلال القلب الوعائي. يمكن أن يَنتج تصلُّب الشرايين عن بعض المشاكل القابلة للمعالجة؛ مثل النظام الغذائي غير الصحي، وقلة التمارين الرياضية، وفرط الوزن والتدخين.

اضطرابات نظم القلب

تشمل الأسباب الشائعة لنبضات القلب غير الطبيعية (اضطرابات نظم القلب) أو الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة باضطرابات نظم القلب ما يلي:

  • بعض العيوب القلبية التي تولد بها (عيوب خلقية في القلب)
  • مرض الشريان التاجي
  • ارتفاع ضغط الدم
  • داء السكري
  • التدخين
  • الإفراط في تناول الكحوليات أو الكافيين
  • تعاطي المخدرات
  • الضغط العصبي
  • بعض الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية، والأدوية المقررة بوصفة طبية، والمكملات الغذائية، والعلاجات العشبية
  • الداء القلبي الصمامي

في الأشخاص الأصحاء ممن لديهم قلب يتمتع بصحة جيدة ووظائف طبيعية، من المستبعد أن ينشأ اضطراب نظم قلب مميت دون محفز خارجي، كصدمة كهربية أو كاستخدام العقاقير غير المشروعة. ويرجع هذا بالدرجة الأولى إلى أنه في الأصحاء يخلو القلب من أي اضطرابات قد تسبب اضطراب نظم القلب مثل مناطق النسيج الندبي.

ومع ذلك، قد لا تبدأ نبضات القلب الكهربائية أو تنتقل عبر القلب بشكل صحيح في القلب المصاب أو المشوه، مما يزيد من خطر الإصابة باضطرابات نظم القلب.

أسباب عيوب القلب الخلقية

عادة ما تتطور عيوب القلب الخلقية والطفل في الرحم. عيوب القلب قد تتطور والقلب في طور النمو، بعد حدوث الحمل بما يقرب من الشهر، مغيرة تدفق الدم في القلب. بعض الحالات الطبية والأدوية والجينات قد تلعب دورًا في حدوث عيوب القلب.

يمكن أن تتطور عيوب القلب أيضًا لدى البالغين. بينما تكبر، يمكن لتركيب قلبك أن يتغير، ويسبب عيوبًا في القلب.

الوقاية

لا يمكن الوقاية من أنواع معينة من أمراض القلب، مثل عيوب القلب. مع ذلك، يمكنك مساعدة نفسك في الوقاية من العديد من أنواع أمراض القلب الأخرى عن طريق إجراء التغييرات نفسها في نمط حياتك التي يمكن أن تحسن مرض القلب الذي تعانيه، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين
  • السيطرة على المشاكل الصحية الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وداء السكري
  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميًا على الأقل في معظم أيام الأسبوع
  • اتباع نظام غذائي صحي مُنخفض الأملاح والدهون المشبعة
  • الحفاظ على وزن صحي
  • إدارة الضغط النفسي والحد منه
  • الالتزام بممارسات صحية جيدة

 

"
شارك المقالة:
95 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook