بعض الأمراض و طرق علاجها في فترة الحمل

الكاتب: رامي -
بعض الأمراض و طرق علاجها في فترة الحمل
"

بعض الأمراض و طرق علاجها في فترة الحمل.

العناية الخاصة بالحمل

تقريبًا جميع حالات الحمل غالبًا ما تكون طبيعية، ولكن الطبيب أحيانًا وفي حالات خاصة يفكر في أنه يلزم إجراء بعض الفحص.

الأنيميا


كثير من النساء يصبن بالأنيميا قبل الحمل وهذا مرجعه نقص في الحديد، ويجب إصلاح هذا الخلل حتى يسير الحمل بصورة جيدة وتحرزا في حالة حدث نزيف أثناء الوضع.

العلاج
يمكن تجنب هذا بتناول أطعمة متعددة غنية بالحديد خاصة وأنه يجب عليك تجنب الكبد ومنتجات الكبد، وإذا أكدت التحليلات المعملية إصابتك بالأنيميا فعلى الطبيب أن يصف لك مكملات حديدية (فيتامينات) وكثير من الأطباء يفعلون ذلك لكل امرأة حامل، ويستحسن أخذ حبوب الحديد بعد الغذاء مباشرة مع سوائل لأنها قد تسبب الإمساك أو الإسهال أو الميل للقيء.

السكري


يجب السيطرة على السكري وتعديل مستواه أثناء الحمل وأن يتم فحص السكر بالدم.

العلاج
يجب على الطبيب أن يجعل معدل السكر في الدم مناسبًا ومستقرًا.
والعناية بنظامك الغذائي هامة جدًا، وزيارة عيادة العناية بالحامل يجب أن تتكرر، وبعض النساء يلاحظن ظهور أمراض جديدة عليها في فترة الحمل ولكن هذه الأمراض سرعان ما تختفي بمجرد الوضع.


الرحم غير الصالح


في الحمل الطبيعي يجب أن يكون عنق الرحم مغلقًا وأن يظل كذلك حتى الوضع، ولكن إذا تكررت حالات الإجهاض بعد الشهر الثالث من الحمل فإن مرجع ذلك قد يكون ضعف عنق الرحم ومن ثم يفتح ويطرد الجنين.

العلاج
قد يقترح الطبيب إجراء جراحة بسيطة لخياطة عنق الرحم بقوة وذلك منذ بداية الحمل وتزال الغرز عند نهاية الحمل أو عند بدء الوضع.


تشنج الحمل


هذا واحد من الأمراض الشائعة في نهاية (مشاكل الحمل الشائعة) الحمل حيث يأخذ ضغط الدم في الارتفاع عن 90/140 ويزداد الدرن بصورة كبيرة وتتورم مفاصل القدمين أو اليدين ويظهر بعض البروتين في البول، وهنا يجب أن يتدخل الطبيب لحقن ضغط الدم وإلا حدث تشنج يصحبه إغماء.
العلاج
ينصح الطبيب بالراحة في الفراش والعمل على خفض ضغط الدم بواسطة الأدوية وعدم تناول الملح في الطعام، وقد ينصح بالتوجه للمستشفى حتى لو كنت تشعرين بأنك في حالة جيدة، فقد يحدث الوضع فجأة.


اختبارات الدم


في أول زياة للعيادة الطبية يم فحص دمك للتأكد ما إذا كان يحمل موجبًا أو سالبًا وحوالي 15% من الأفراد يحملون سالبًا، وإذا كنت واحدة من هؤلاء، فأنت معرضة للمشاكل إذا وضعت طفلاً يحمل موجب فعينة دمك ستكون مغايرة لعينة دمه ولكن المولود لا يصاب بشيء فالخطورة في المولود الثاني.
العلاج
إذا كان أول طفل لك يحمل موجبًا وكنت تحملين سالبًا فإنه يجب إعطاؤك لقاح لحمايتك يسمى avtid بعد الولادة مبشرة، فهذا يحقق نوعًا من الحماية خاصة للولادات التالية، وقد يعطى هذا اللقاح أثناء الحمل في بعض المستشفيات.

علامات الطوارئ


اطلب المساعدة الطارئة إذا حدث لك:

- صداع شديد مستمر ولا يزول.
- اختلال الرؤيا او اختلاطها.
- آلام حادة ومستمرة بالمعدة.
- النزيف الرحمي.
- جفاف الماء والذي يدل على أن الغشاء الأمونوس تحطم مبكرًا.
- اتصلي بالطبيب إذا شعرت (للاستشارة) بورم في اليدين أو القدمين أو الوجه.
- القيء المستمر والحاد.
- ارتفاع درجة الحرارة إلى 38.3 درجة سنتي جرام &ndash 101 فهرنهيت.
- عدم تحرك الجنين أوحركة تقل عن 10 ركلات كل 12 ساعة وبعد الأسبوع 28.

"
شارك المقالة:
93 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook