بعض الاستفسارات المهمة حول الحب المانع الحمل

الكاتب: رامي -
بعض الاستفسارات المهمة حول الحب المانع الحمل
"

بعض الاستفسارات المهمة حول الحب المانع الحمل.

هل يمكنني الحمل خلال أسبوع من الحبوب غير الفعالة (الدواء الوهمي)؟

إن تناول الحبوب غير الفعالة لا يشكل خطورة كبيرة لحدوث حمل غير مقصود. فإذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل تمامًا كما أشارت الطبيبة، فستكون الحبوب فعالة بنسبة حوالي 99 في المائة في منع حدوث حمل.

ولكن إذا نسيتِ حبة؛ &mdash أو عدة حبات؛ &mdash خلال إحدى الدورات الشهرية، فقد يشكل هذا خطورة كبيرة لحدوث حمل غير مقصود أثناء هذه الدورة. ولكي تكوني آمنة، استخدمي وسيلة احتياطية من وسائل منع الحمل، مثل الواقي الذكري، خاصةً إذا نسيتِ عدة حبات أثناء الدورة.

كيف تؤثر حبوب منع الحمل في خطورة الإصابة بالسرطان؟

تشير الأدلة العلمية أن استخدام حبوب منع الحمل على مدة زمنية أطول تزيد من خطورة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان عنق الرحم، وسرطان الكبد، ولكن النتائج ليست متوافقة. تظهر أغلب البيانات أن حبوب منع الحمل لا تزيد من الخطورة الإجمالية لإصابتك بالسرطان.

وعلى الجانب الآخر، قد تقلل حبوب منع الحمل من خطورة الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان المبيض، وسرطان بطانة الرحم.

أما فيما يتعلق بخطورة الإصابة بسرطان الثدي، توضح بعص الدراسات المبكرة للغاية أن هناك علاقة بين استخدام الحبوب وسرطان الثدي &mdash وربما يرجع ذلك إلى الجرعات العالية من الإستروجين التي وُجدت في حبوب منع الحمل المستخدمة في السبعينيات. إلا أن حبوب منع الحمل الحالية تحتوي على جرعات منخفضة من الإستروجين، وتشير المزيد من الأبحاث الحديثة إلى أنه لا يوجد تزايد في مخاطر الإصابة بسرطان الثدي إذا تناولتِ حبوب منع الحمل. كما توصلت الدراسات إلى أنه لا توجد علاقة بين خطورة الإصابة بسرطان الثدي واستخدام حبوب منع الحمل عند النساء اللاتي لهن تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي.

هل تؤثر حبوب منع الحمل على مستويات الكوليسترول؟

يمكن لحبوب منع الحمل أن تؤثر على مستويات الكوليسترول لديك. ويتوقف مدى التأثير على نوع الحبوب الذي تتناولينه وتركيز الإستروجين أو البروجستين الذي تحتوي عليه الحبوب. فحبوب منع الحمل التي تحتوي على نسبة كبيرة من الإستروجين قد يكون لها تأثير طفيف عام ومفيد على مستويات الدهون في الدم. وبوجه عام، مع ذلك، فالتغيرات التي تحدث ليست كبيرة ولا تؤثر على صحتك العامة.

هل تسبب حبوب منع الحمل زيادة الوزن؟

يعتقد عدد كبير من النساء هذا. لكن الدراسات أظهرت أن تأثير حبوب منع الحمل على الوزن ضئيل؛ &mdash هذا إن لم يكن لها تأثير أصلاً.

بل بدلاً من ذلك، قد تحتفظين بمزيد من السوائل، مما قد يجعلك تشعرين كما لو زاد وزنك، خصوصًا في منطقة الثديين والوركين والفخذين. فالإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل لا يؤثر على الخلايا الدهنية، مما يجعلها أكبر حجمًا ولكن ليس أكثر عددًا.

هل تؤثر حبوب منع الحمل على ضغط الدم؟

حبوب منع الحمل قد تزيد من ضغط الدم بشكل طفيف. إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل، فافحصي ضغط الدم بانتظام. إذا كان لديكِ بالفعل ارتفاع في ضغط الدم، فتحدثي مع طبيبكِ حول ما إذا كان يجب التفكير في طريقة أخرى لتحديد النسل.

هل تستمر النساء التي يزيد عمرها عن 35 عامًا في أخذ حبوب منع الحمل؟

إذا كنتي بصحة جيدة ولا تدخنين، يمكنك الاستمرار في أخذ حبوب منع الحمل بعد بلوغ 35 عامًا من العمر. ومع ذلك، لا يوصى بتناول حبوب منع الحمل إذا كنت تبلغين من العمر 35 عامًا أو أكثر ولا تدخنين بسبب خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وفي هذه الحالة، تحتاجين إلى الإقلاع عن التدخين قبل التمكن من الاستمرار بأمان في استخدام حبوب منع الحمل.

هل تقلل المضادات الحيوية من فعالية حبوب منع الحمل؟

قد يبالغ البعض بشأن تأثير المضادات الحيوية على حبوب منع الحمل؛ &mdash باستثناء الحالة التي يتم فيها استخدام مضاد حيوي واحد، وهو ريفامبين (ريمكتان). يقلل ريفامبين من فعالية حبوب منع الحمل في منع الإباضة، لكن هذا المضاد الحيوي لا يُستخدم على نطاق واسع اليوم.

"
شارك المقالة:
93 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook