بعض الفوئد العلاجية لبول الإبل

الكاتب: رامي -
بعض الفوئد العلاجية لبول الإبل
"

بعض الفوئد العلاجية لبول الإبل.

بول الإبل أصبح موضة علمية

استثارت عقول الباحثين في السعودية أخيرا موضة جديدة، وهي العلاج ببول الإبل، وكانت الريادة في البحث والتحقيق للدكتورة أحلام العوضي بالتعاون مع الدكتورة تاهد هيكل في كلية التربية للنبات الأقسام العلمية بجدة، حيث أستخدمتا بول الإبل للقضاء على فطر A.niger الذي يصيب الإنسان والنبات والحيوان.

وكانت تلك هي نقطة البداية للدكتورة أحلام العوضي صاحبة 3 اكتشافات علمية، بدأتها من اختراع مرشح بسيط من قشرة البيضة، وواصلت بحوثها لتضيف أبعاداً اخرى تشكل بها إضافات غير مسبوقة تمثلت في اختراعين تقدمت بهما منذ عام 1419 هـ لتنال عنها براءة الأختراع من من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وكانت أحدى هذه الإضافات استخدام بول الإبل في علاج الأمراض الجلدية، والأخرى مكافحة الأمراض بسلالات بكتيرية معزولة من بول الإبل.

كما أشرفت الدكتورة أحلام العوضي على بعض الرسائل العلمية امتدادا لاكتشافاتها &ndash مثلما حدث مع طالبات الكلية &ndash ومنهن عواطف الجديبي ومنال قطان فبإشرافها على بحث لطالبة الماجستير منال القطان التي نجحت في تأكيد فاعلية مستحضر تم إعدادة من بول الإبل &ndash وهو اول مضاد حيوى يصنع بهذه الطريقة على مستوى العالم &ndash وهو للأمانة على حد قول الباحثة قطان قد جاء تحضيرة في رسالة الماجستير بالطريقة التي تضمنتها براءة اختراع للدكتورة أحلام العوضي التي تقدمت بها لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية عام 1419 هـ.
ولهذا فهي تدين بالفضل للدكتورة أحلام العوضي لإعطائها فرصة الانطلاق بما يحقق الإضافة بما يجلعهما شركتين في إثبات فاعلية المستحضر الذي تم تصنيعه لاول مرة، ومن ثم الحصول على أحقيته بعد ترخيص من وزارة الصحة.

والمعلومات المتوفرة تؤكد أن المستحضر سيكون زهيد السعر الأمر الذي يجعله في متناول الجميع.
وبسؤالنا للباحثة منال القطان عن ذلك قالت:

إن المستحضر يتميز بتععد فعالياته العلاجية، التي لا توجد في سائر الأدوية المكتشفة حيث تصل تكلفة الحد الأدني لعبوته 5 ريالات مقارنة بتكلفة المضادات الحيوية في هذه الرسالة التي ترواحت تكلفتها من 11.95 ريالاً، إلى 72.82 ريالاً، اما تكلفة العلاج من إصابات الأظفار في المضادات الحيوية الأخرى فتتاروح ما بين 537.90 إلى 2649.90 دولاراً، ومن ثم ينصح لكم من خلال هذه المقارنة مدى ما سيساهم به المستحضر الجديد في العلاج وبخاصة الطبقات الفقيرة التي تعاني من انتشار الأمراض الفطرية.

وحول أهم ماأثيتته الدراسة او الأطروحة العلمية تقول منال القطان:

إن الرسالة تناقش لاول مرة تأثير مستحضر معد من بول الإبل في بعض من الفطريات المسببة للأمراض الجلدية، بالإضافة إلى ما تضمين الرسالة &ndash في جزء منها للعلاج التطبيقي لبعض الحالات المرضية الطبية المتدوالة على 39 متطوعاً ( رجال، ونساء، وأطفال، )، وأثبتت الدراسة أن المستحضر يعد مضادا حيويا فعالاً ضد البكتيريا، والفطريات، والخمائر مجتمعة.

ومن مزايا المستحضر تقول الدكتوة أحلام العوضي:

إنه غير مكلف، وسهل التصنيع، ويعالج الأمراض الجلدية كالإكزيما، والحساسية والجروح، والحروق، وحب الشباب، وإصابات الأظفار، والسرطان، والتهاب الكبد الوبائي، وحالات الاستسقاء بلا أضرار جانبية، لأن ماء الإبل في الاساس يشرب فلا خوف منه، ولا ضرر، ولا خوف من تخزينه في حال تعرضه لدرجات حرارة مرتفعة، وهذه عوامل تزيد من فعاليته عكس المضادات التي من صلاحيتها بدرجة أكبر في حال تفاوت درجات الحرارة، ولو زادات لأفضت إلى التسمم، ولهذا جائت كلية الإبل مختلفة تماماً عن سائر المخلوقات لكي تؤدي غرضا علاجيا أرداه الله لها، وبول الإبل يحتوي على عدد من العوامل العلاجية كمضادات حيوية (البكتيريا الموجودة به والملوحة واليوريا)، فالإبل تحتوى على جهاز مناعي مهياً بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيررسات وذلك عن طريق احتوائه على أجسام مضادة.

وبسؤالنا عن سبب تسمية المستحضر " أ- وزرين" أجابت الدكتورة أحلام العويضي:

حرف "أ" يرمز إلى أحلام العويضي بعتبار المستحضر جزاء من براءة اختراع تقدمت لنيلها منذ عام 1419 هـ، أما " وزر" فترمز إلى بول الإبل حيث يطلق البدو على بول الإبل مسمى وزر أما ( ين ) فتشير إلى مشتقات المضاد. وانتقلنا إلى الحالات التي تم شفاؤها بالمستحضر.

"
شارك المقالة:
88 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook