بعض المعلومات المفيدة حول تأثير ارتفاع الضغط والسكري على الحمل

الكاتب: رامي -
بعض المعلومات المفيدة حول تأثير ارتفاع الضغط والسكري على الحمل
"

بعض المعلومات المفيدة حول تأثير ارتفاع الضغط والسكري على الحمل.

ارتفاع الضغط والحمل

> ارتفاع الضغط الشرياني في الحمل هو من أهم المشاكل الطبية المرافقة للحمل وأكثرها شيوعاً، ومعدلات حدوثها في تزايد مستمر. وقد أحدثت المتغيرات في شدة هذا المرض مع تفاقمه المفاجئ في أثناء الحمل تبايناً في آراء الأطباء حول طرائق علاجه.

> يمر الحمل بسلام في معظم الحوامل المصابات بارتفاع الضغط الشرياني، ولكن قد تسوء حالة بعضهن حين وجود البيلة البروتينية والوذمات المعممة، وقد ينتهي ذلك بالإرجاج وما يتبعه من عواقب مؤلمة. وإن عدم القدرة حتى هذا اليوم على معرفة المصابات اللواتي سوف تسوء حالتهن زاد في خطورة هذا المرض وفي الضرورة الملحة إلى وضع التشخيص المبكر واتباع العلاج المناسب دون تأخير؛ إذ مازال ارتفاع الضغط الشرياني والحمل من أهم أسباب الوفيات الوالدية حتى يومنا هذا.

السكري والحمل

> الاستشارة السابقة للحمل مهمة جداً من أجل تحري مضاعفات السكري التنكسية وعلاجها من جهة وضبط السكري على نحو مكثف من جهة أخرى.

> تحري وجود سكري حملي ضروري جداً، ولاسيما في النساء ذوات الخطورة العالية.

> الاستشارة الغذائية مهمة لكل حامل سكرية.

> لايزال العلاج بالأنسولين على نحو مكثف متعدد الجرعات هو الموصى به على الرغم من وجود دراسات حديثة لاستعمال بعض أنواع خافضات السكر الفموية.

> لا يمكن الاستغناء عن المراقبة الذاتية للسكر من قبل الحامل وعلى نحو متكرر يومياً للوصول إلى سكر دم قبل الطعام أقل من 90 ملغ%مل وبعد الوجبات أقل من 130 ملغ%مل.

> يفضل أن تتم الولادة حين تمام الحمل وبالطريق الطبيعي إذا لم تكن هناك حالة إسعافية توجب إنهاء الحمل باكراً، أو تستطب العملية القيصرية.

"
شارك المقالة:
99 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook