بعض المعلومات المفيدة فيما يخص الإقفار القلبي

الكاتب: رامي -
بعض المعلومات المفيدة فيما يخص الإقفار القلبي
"

بعض المعلومات المفيدة فيما يخص الإقفار القلبي.

* ينجم الإقفار القلبي في أغلب الحالات عن وجود تضيق في أحد الشرايين الإكليلية.

* الألم الصدري الخنَّاقي الوصفي هو العرض الأهم على الإطلاق في التوجه إلى تشخيص الإقفار القلبي. وعلى الرغم من ضرورة إِجراء تخطيط كهربائية القلب لكل مريض يعاني ألماً صدرياً مشتبهاً فإن سلبية هذا التخطيط لا تنفي وجود إقفار قلبي مهم، وقد يغيب الألم الصدري الوصفي في بعض الحالات مثل السكري والقصور الكلوي.

* يستعمل اصطلاح المتلازمة الإكليلية الحادة للتعبير عن حالة الألم الصدري الخناقي الذي يأتي على الراحة، أو حالة الألم الصدري الخنَّاقي الذي ازدادت شدته أو مدته أو تواتره، أو حالة الخنَّاق الصدري في الشهر الأول.

* تقسم المتلازمة الإكليلية الحادة إلى نوعين بناءً على وجود ارتفاع في وصلةST(وتدعى المتلازمة مع ارتفاع الوصلة أو احتشاء العضلة القلبية مع ارتفاع الوصلةST) أو عدم وجود هذا الارتفاع (وتدعى المتلازمة الإكليلية الحادة دون ارتفاع الوصلةST).

* المتلازمة الإكليلية الحادة بجميع أشكالها حالة مهددة للحياة يستطب قبولها إسعافياً إلى العناية القلبية المشددة.

* يجب على كل طبيب في حال تعرضه لمريض ألم صدري خنَّاقي مستمر أن يعطيه 300 ملغ من الأسبرين مع حبة نتروغليسرين تحت اللسان وتوجيهه إلى أقرب مستشفى مجهز بعناية قلبية مشددة.

* المعالجة المثالية للمتلازمة الإكليلية الحادة مع ارتفاع الوصلةSTهي إِجراء القثطرة الإكليلية والتوسيع البدئي بصورة إسعافية في حال وجود المريض في مركز مجهز بمخبر قثطرة وفريق طبي مؤهل شرط ألا تتجاوز الفترة بين قبول المريض وفتح الشريان بالبالون مدة 90 دقيقة. وفي حال تعذر ذلك يجب تطبيق حالاّت الخثرة مثل الستربتوكيناز بأسرع فرصة ممكنة.

* تكون الوقاية في أمراض القلب الإكليلية بالامتناع عن التدخين، وضبط شحوم الدم والسكر والضغط الشرياني، وتعديل نمط الحياة بتناول الطعام الصحي الفقير بالدسم المشبعة والغني بالزيوت وخصوصاً زيت الزيتون واللحوم البيضاء والخضار والفواكه، وزيادة الحركة والنشاط الجسدي اليومي والتخلص من البدانة البطنية.

* الستاتينات أدوية يجب إضافتها عند كل المرضى الإكليليين سواءٌ وُجِد فرط شحوم الدم أم لم يوجد مخبرياً. ويجب أن تكون بجرعات عالية في حالة المتلازمة الإكليلية الحادة حيث يفضل إعطاء الأتورفاستاتين بجرعة 80 ملغ يومياً في هذه الحالة.

* يجب إعطاء الأسبرين لجميع المرضى الإكليليين ويضاف إليه الكلوبيدوغريل في وجود شبكات إكليلية، أما في وجود عدم تحمل هضمي للأسبرين فيمكن إعطاؤه مع مشتقات الأوميبرازول.

"
شارك المقالة:
105 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook