بعض المعلومات الهامة عن الحمل

الكاتب: رامي -
بعض المعلومات الهامة عن الحمل
"

بعض المعلومات الهامة عن الحمل.

التفكير في الحمل

حتى تبدئي في حملك بداية صحيحة يجب أن تفكري فيه بجدية قبلها بوقت كاف، وهناك العديد من الخطوات التي يجب أن تخذيها والتي لن تزيد من احتمالات جملك فقط وإنما تضمن لك حملاً سهلاً آمنًا وطفلاً سليمًا وصحيحًا، فمثلاً يجب أن تعدا أنت وزجك نفسيكما قبل التفكير في الجمل على الأقل بثلاثة أشهر، فالأسابيع الأولى في الحمل هى تلك التي قد لا تعرفين أنك حامل بالفعل، وهذه الأسابيع قد تتأثر فيها صحة الجنين، لذلك يجب أن تكون في صحة جيدة وأن تتناولي طعامًا كاملاً بالنسبة لك وللجنين جنى تتأكدي من تمتعه بغذاء كامل ومناسب وجيد منذ البداية.
أيضًا هناك أعمال قد يكون من الضروري عدم قيامك بها، وكذا عدم تعرضك لفترات أو إشعاعات أو لفترة معينة، وهناك كثيرات لا يتذكرن التطعيم ضد الحصبة الألمانية.

نقاط يجب مراجعتها قبل الحمل

أجيبي على هذه الأسئلة إذا أردت الحصول على الحمل أو إذا اكتشفت أنك حامل بالفعل، بعضها قد لا تنطبق عليك ولكن من الضروري والهام جدًا أن تجاوبين عليها كاملة وتتحدثي فيها مع شريك جياتك، فبعضها متصل به شخصيًا، وأذا شعرت بنوع من عدم الارتياح فاستشيري طبيبك.

هل أنت محصنة من الحصبة الألمانية؟
الحصبة الألمانية أو الدوبيللا قد ينجم عنها مخاطر كثيرة للطفل خاصة إذا أصبت بها عند الجمل، خاصة في مراحل الحمل الأولى في الفترة التي تتكون فيها الأجهزة الداخلية للطفل. لذا وقبل أن تحملي يجب عليك استشارة طبيبك للتأكد من أنه قد تم تطعيك ضد الحصبة الألمانية وذلك من خلال تحليل دمك، ويجب أن تتم هذه الاختبارات قبل الحمل بوقت كافي غلى الأقل ثلاثة أشهر بعدها يمكنك التفكير في الحمل.

هل توجد أمراض وراثية في عائلتك أو عائلة زوجك؟
بعض الأمراض مثل سيولة الدم والأكياس المتليفة تورث، فإذا كان أحد عائلتك أو عائلة زوجك مصابًا بمثل هذه الأمراض الوراثية فالاحتمال كبير في انتقالها للطفل، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل التفكير في الحمل. ويستجسناستشارة خبير في الأمراض الوراثية حتى يوضح لك مدى الخطورة التي يمكن أن تجدث، ويجب معرفة أنه في حالة وجود المرض في عائلة كل من الزوج والزوجة المحتمل انتقاله للطفل كبير جدًا.

هل توجد أمراض مزمنة في عائلة أي من الأبوين؟
إذا كان أحد الأبوين مصابًا بمرض مزمن مثل السكر أو الصرع، فيجب التحدث في ذلك مع طبيبك قبل الشروع في الحمل،حيث قد يقرر الطبيب تغيير الأدوية التي تتناولانها. إما بسبب تأثيرها على الجنين وإما لأنها قد تصعب عملية الحمل عليك.

هل كنت تستخدمين حبوب نع الحمل؟
يجب عليك إذا كنت تتناولين حبوب منع الجمل أن تتوقفي عن ذلك إذا أردت الحمل، حتى يعود جسمك لوضعه الطبيعي ثانية، ويجب أن تمر عليك ثلاث دورات شهرية قبل أن تفكري في الحمل، (يمكنك استخدام الغشاء الواقي أو القمع في هذه المرحلة).
وإذا تم الحمل قبل عودة جسمك لوضعه الطبيعي تمامًا فإنه سوف يكون من الصعب تجديد موعد الوضع بدقة.

هل عملك يجعلك عرضة للخطر؟
إذا كان عملك أو عمل زوجك يجعله عرضة لاستنشاق أبخرة أو مواد مشبعة بالرصاص أو الأشعة (أشعة x) فمثل هذه الأشياء قد تعيق فرصة حملك أو تصيب الجنين، لذا يجب مناقشة الطبيب ويفضل الابتعاد عن مثل هذه المصادر الضارة وأيضًا الوظائف والأعمال التي تتطلب حمل الأثقال.

ما هو الوزن المثالي لك؟
يجب أن يتناسب وزنك مع طولك وأن يتم ذلك قبل الحمل بستة أشهر على الأقل، لذلك إذا كان وزنك أعلى كثيرًا من المناسب أو أقل فيجب استشارة الطبيب كي يرشدك إلى كيفية الحصول على الوزن المناسب لك.
وما لم تكن هناك حالة ضرورية وملحة كي تتبعي نظان رجيم فلا داعي لذلك، فأنت بهذه تحرمين الطفل من العديد من الأغذية الهامة والضرورية. هذا بالإضافة إلى منع جسمك منها أيضًا، ولا يستجب ذلك في تلك الفترة بالذات.

هل تتناولين طعامًا صحيًا؟
إن فرصتك في الجمل تزداد بتناولك للطعام الصحي المتنوع الشهي وبالكميات المطلوبة على أن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والأطعمة الطازجة هامة جدًا.


هل تدخنين أو تشربين؟
يجب التوقف تمامًا عن التدخنين أو تناول المشروبات الكحولية إذا كنت معتادة على ذلك. وإذا كنت تهتمين بالحمل فالدخان والكحول يؤثران بشدة على الخصوبة بالنسبة للرجال والنساء.
هل تمارسين التمارين الرياضية كثيرًا؟
الحفاظ على الصحة يعني ممارسة الرياضة فهى تعطيك الصحة واللياقة ولا سيما رياضة السباحة والمشي لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة يوميًا.

حساب ميعاد وضعك:

الحمل يستغرق حوالي 266 يومًا بدءًا من حدوث الإخصاب وحتى الوضع، وأفضل أو أكثر الأوقات ملائمة للإخصاب عندما يتم التبويض، وهو بالنسبة للدورة التي مدتها 28 يومًا تحدث في اليوم 14 من قبل الدورة التالية.
لذلك وحتى يمكنك حساب ميعاد وضعك احصي 280 يومًا )266+14) من أول يوم لبدء آخر دورة شهرية لك ولكن تذكري أن هذا مرشد فقط.
وحيث إن الحمل العادي يستغرق حوالي 40 أسبوعًا، فإن الحمل الطبيعي يمكن أن يستغرق من 38-42 أسبوعًا.
ما الذي يجب تجنبه:
تجنبي التدخين والكحوليات وأي نوع من الأدوية ما لم يصفها الطبيب لك، ليس فقط أثناء فترة الحمل ولكن وبصفة خاصة في الثلاثة شهور الأولى التي تتكون فيها أجهزة الطفل.
التدخين:
التدخين يمنع وصول (يقلل) الأوكسجين للطفل، والأطفال الذين تدخن أمهاتهم عادة يولدون مبتسرين (أي بعد فترة حمل تقل عن 37 أسبوعًا) ويكون وزنهم أقل من الطبيعي.
والتدخين يزيد أيضًا من احتمالات الإجهاض أو موت الجنين أو تشوهه أو موت الجنين بعد وضه، وكلما زاد التدخين كلما زادت الخطورة). لذا يجب التوقف عن التدخين تمامًا، وإذا وجدت صعوبة كبيرة في ذلك استخدمي السيجارة منخفضة القطران، ويفضل عدم بلع (استنشاق الدخان) وكذا إطفاء السيجارة منذ منتصفها. ويعتقد الأطباء أن التدخين السلبي (استنشاق الدخان دون القيام بالتدخين) يسبب الموت للجنين، لذلك يجب الابتعاد عن أماكن التدخين والمدخنين أثناء فترة حملك.
احمي طفلك من استنشاق دخان السجائر التي ينفثها الآخرون.
الحكول:
شرب الكحوليات يمكن أن يؤثر بشدة على الجنين من حيث النمو، ولا يمكن لأي شخص أن يحدد ما الجرعة الآمنة بالنسبة للحامل.
عمومًا لا تشربين أكثر من كأسين لمرة أو مرتين كل أسبوع.
الأدوية:
كثير من الأدوية لها تأثير سيء أو غير معروف على الجنين، لذلك يستحسن عدم تناول أية أدوية أثناء الحمل، ما لم يصفها لك الطبيب وعلى أن يكون مدركًا تمامًا أنك حامل، وهذا بالطبع ينسحب على كافة الأدوية البسيطة والتي قد تكوني معتادة عليها مثل الأسبرين.
وإذا كان لا بد من استخدام أدوية لعلاج حالة مزمنة مثل السكري مثلاً فيجب استشارة الطبيب كي يحدد الجرعة المناسبة وحالتك الجديدة.
مخاطر أخرى:
وجود القطط والكلاب واللحمة النيئة قد يحتون على نوع من الطفيليات تسمى Taxaplaswa والتي يمكن أن تضر وبشدة الجنين. لذلك يجب أن تغسلي يديك جيدًا عند مسكك للحوم غير المطهوة تمامًا، أيضًا تجنبي حمل أو غسل الأوعية التي يأكل فيها القطط والكلاب (وإذا كان ضروريًا ارتدي قفازًا مطاطًا ثم قومي بغسل يديك بعد هذا جيدًا).
أيضًا استخدمي القفازات إذا كان عليك أن تعملي بالحديقة، أيضًا اغسلي جيدًا جميع الفواكه والخضراوات جيدًا كي تزيلي أية آثار أتربة قد تكون عالقة بها.

بدء الحياة

خلال الأساييع الثمانية الأولى من الحمل يبدأ الطفل في النمو من خلية واحدة عند الإخصاب يتحول إلى جنين، والذي يبدأ في أخذ الشكل الإنساني.
من الإخصاب وحتى الأسبوع الرابع
1- التبويض
منذ حوالي اليوم الرابع عشر من الدورة الشعرية فإن البويضة الناضجة تنطلق من أحد المبيضين، ويصبح من الممكن حدوث الإخصاب، ويتم التقاط البويضة الناضجة بواسطة أهداب بوق لتمر في أنبوب فالوب، يمكن للبويضة أن تحيا لمدة 24 ساعة، وإذا لم يتم إخصابها تخرج من المهبل مختلطة بالدماء المتكونة على النسيج المبطن للرحم لتبدأ الدورة الشهرية التالية.
2- الإخصاب
يحمل الحيوان المنوي مادة تمكنه من إذابة الغطاء الخارجي للبويضة حتى يمكنه اختراقها، وبمجرد دخول الحيوان المنوي للبويضة تمتنع بقية الحيوانات المنوية عن ذلك، وعند ذلك يفقد الحيوان ذيله وتبدأ رأسه في التضخم ويتحد مع البويضة مكونًا خلية واحدة.
خط سير (سباق) الحيوانات المنوية:
أثناء فترة الجماع قد يقذف الرجل من 200 &ndash 400 مليون حيوان منوي في مهبل المرأة، كثير نها يصب في الخارج أو يفقد، ولكن معظمها يسبح في السائل الذي يفرزه عنق الرحم (مخاط يصير خفيفًا ويساعد على سباحة الحيوان المنوي خاصة في فترة التبويض) ويمر من المهبل إلى الرحم ومنه إلى قناة فالوب، وإذا لم تكن البويضة قد أطلقت فإن الحيوان المنوي يمكنه البقاء حتى 48 ساعة بانتظار البويضة لإخصابها.
3- انقسام الخلية:
على الفور تبدأ الخلية المكونة من الحيوان المنوي والبويضة في الانقسام مرة إثر أخرى وهى في طريقها من قناة فالب متجهًا إلى الرحم المتصل بجدرانه.
4- الوصول للرحم:
في حوالي اليوم الرابع بعد الإخصاب (اتصال الحيوان المنوي بالبويضة) تصل البويضة المخصبة إلى تجويف الرحم، ثم تتكون من حوالي 100 خلية، في منتصف كل منها فجوة مليئة بسائل، ولكنها من الصغر بحيث يصعب رؤيتها بالعين المجردة.
وفي الأيام القليلة التالية تأخذ في الطفو داخل التجويف الرحمي.
5- زرع البويضة المخصبة في الرحم (التعشيش):
تبدأ البويضة المخصبة في تثبيت نفسها في الغشاء لناعم والسميك البطن لجدار الرحم، وذلك في نهاية الأسبوع الثالث من الحمل تقريبًا، وهذا ما يطلق عليه التعشيش أي عندما تلتصق البويضة المخصبة في أمان بجدار الرحم.
هنا يمكن القول بأن الحمل قد اكتمل، وتبدأ خلايا إسفنجية على هيئة الأصابع تمتد من البويضة لتلتصق بجدار الرحم وحتى يتم الاتصال بالأوعية الدموية للأم، وهذه التي تطلق عليها فيما بعد المشيمة، وتتحول كذلك بعض الخلايا مكونة الحبل السري وكذا الغشاء الذي يحمي الجنين.
قد تنقسم الخلايا الداخلية إلى ثلاث (طبقات) والتي تتحول إلى الأجزاء المختلفة والمكونة لجسم الطفل.
الطفل في الأسبوع الخامس والسادس
- يطفو الجنين في سائل يملؤ الغشاء.
- يتكون له مخ بسيط، غمود فقري، جهاز عصبي محوري (مركزي)
- تظهر أربع ندبات صغيرة وعير عميقة على الرأس، والتي سوف تصير فيما بعد عيني وأذني الطفل.
- يبدأ تكوين الجهاز الهضمي للجنين والفم والفك.
- تتكون المعدة والصدر ويظهر القلب كانتفاخ وبروز كبير في مقدمة الصدر، وفي نهاية الأسبوع يبدأ في الخفقان.
- يتكون جهاز الأوعية الدموية.
- تظهر أربعة نتوهات تمثل الأطراف.
الطول:
الجنين طوله الآن 6 سم (1/4 بوصة) أي جوالي طول بذرة ثمرة التفاح.


الأسبوع السابع


-
- تبدو الرأس كبيرة وتميل للأمام على الصدر ويتكون الوجه وتظهر العينان على جانب الوجه ولكنهما ما زالا لم يتفتحا، وتظهر بقع سوداء تحت الجلد فوق منطقة العينين.
- تظهر اليدان والرجلان بوضوح مع ظهور شقوق تلك التي ستصبح الأصابع فيما بعد.
- يبدأ القلب في ضخ الدم حول جسم الجنين.
- تكتمل الخطوط الخارجية المكونة للجهاز العصبي.
- تأخذ الخلايا العظمية في التكوين.
- يصبح للجنين رئتان وأمعاء وكلى، وأجهزة جنسية داخلية ولكنها جميعًا ليست كاملة تمامًا.
الطول:
الجنين طوله الآن 1.3 سم (1/2 بوصة) في حجم حبة العنب الصغيرة.
الأسبوع الثامن
- الجنين (الحميل) يمكننا الآن أن نطلق عليه اسم الجنين الكامل أي الطفل الصغير.
- جميع الأجهزة الداخلية الرئيسية قد اكتملت على الرغم من أنها ما زالت في شكلها البسيط، وربما لا تكون قد أخذت مكانها النهائي.
- الوجه أصبح مميزًا الآن، وقمة الأنف واضحة، وفتحتا التنفس تكونتا، وعظمتا الفك التحمتا لتكونا الفم واللسان موجود فعلاً.
- الأجزاء الداخلية للأذن والمسئولة عن ضغط التوازن والسمع تكونت.
- أصابع اليدين والقدمين أصبحتا أكثر تحديدًا.
- اليدان والقدمان تمتا واستطالتا، وظهر الكتفان والمرفقان والحوض والركبتان بوضوح.
- ويتحرك الجنين في هدوء كثيرًا ولكن لا تشعرين به.
الطول:
الجنين طوله أصبح الآن 2.5 يم ( 1 بوصة) في حجم الفراولة.

"
شارك المقالة:
98 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook