دراسة تربط بين مشتقات فيتامين أ وصحة الأمعاء عند الفئران

الكاتب: رامي -
دراسة تربط بين مشتقات فيتامين أ وصحة الأمعاء عند الفئران

دراسة تربط بين مشتقات فيتامين أ وصحة الأمعاء عند الفئران


أظهرت الأبحاث الجديدة التي تم عرضها من قبل مركز بلوس لمسببات الأمراض &rdquo PLOS &ldquo، والتي قام بها الدكتور كايل بوروز من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، أن حمض الـ آل ترانس ريتينويك ينظم استجاباتالجهاز المناعيفي الأمعاء عند الفئران عن طريق التحكم في كمية بروتين HIC1 في الخلايا المعروفة باسم الخلايا الليمفاوية الفطرية، وهذه النتائج يمكن أن تقترح طرق جديدة لمكافحة المرض .

يجب أن يحقق نظام المناعة في المعدة توازنا بين مكافحة العدوى والاحتفاظ بوجود بعض الميكروبات والجسيمات الغذائية غير المؤذية أو المفيدة، وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن حمض آل ترانس ريتينويك &rdquo atRA &rdquo المشتق منفيتامين &rdquo أ &ldquoمن قبل بعض الخلايا المعوية، يساعد في الحفاظ على هذا التوازن في الفئران، من خلال تنظيم نشاط الخلايا الليمفاوية الفطرية .

تفاصيل عن الدراسة الجديدة
في الدراسة الجديدة ركز بوروس وزملاؤه على بروتين HIC1، أو &ldquoهايبر ميثيلاتد في سرطان 1 &ldquo، وقد تم تسمية هذا البروتين بهذا الاسم لأنه قد تم تحديده لأول مرة في الخلايا السرطانية، ومع ذلك فإنه يساعد أيضا في تنظيم العملية الجينية في الخلايا الطبيعية، وقد أظهر فريق البحث سابقا أن حمض آل ترانس ريتينويك &rdquo atRA &rdquo يؤثر على نشاط بروتين HIC1 وأن بروتين HIC1 يساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء عند الفئران، والآن قد تم التحقق والتدقيق في التفاصيل الجزيئية للدور الذي يقوم به بروتين الـ HIC1 .

حيث قام الباحثون بحذف وإزالة جين HIC1 في بعض الخلايا الليمفاوية الفطرية في أمعاء مجموعة من الفئران، وقد اكتشفوا أن هذا يزيد من قابلية الفئران للإصابة بعدوى بكتيريا سيتروباكتر رودنتيوم، كما كشف المزيد من التحقيق والتدقيق أن زيادة هذه القابلية يرجع إلى انخفاض في إنتاج الخلايا الليمفاوية الفطرية والتي تدعى إيل &ndash 22، وهو البروتين الذي يلعب دورا رئيسيا في الاستجابة المناعية المعوية .

تصريحات البروفيسور كولبي زاف
يقول البروفسور كولبي زاف من معهد اكتشافات الطب الحيوي في جامعة موناش فيملبورنبأستراليا : &rdquo لقد كان من المعروف منذ فترة طويلة أن فيتامين ( أ ) يلعب دورا محوريا في تحقيق التوازن بين صحة المناعة والأمراض المعوية، ولكن الآليات الجزيئية الدقيقة لكيفية تأثيرها على الخلايا المناعية كانت غير معروفة &ldquo، وتابع البروفيسور زاف الذي قاد هذه الدراسة حديثه قائلا : &rdquo إن تحديد بروتين HIC1 سوف يعمل على تحقيق هدفا محتملا للتخلص من التهاب الأمعاء وعلاجها &rdquo .

ما تشير إليه نتائج الدراسة
هذه النتائج التي أجريت على الفئران تشير إلى أن بروتين HIC1 يساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء في الفئران، والتي تتم من خلال تنظيم نشاط الخلايا الليمفاوية الفطرية، مع تنسيق نشاطها الخاص بواسطة آل ترانس ريتينويك &rdquo atRA &ldquo، ومع القيام بالمزيد من البحث والدراسة، فإنه يمكن لهذه النتائج أن تقوم بفتح استراتيجيات جديدة للحماية من عدوى واختلال الأمعاء، والتي يمكن أن تتسبب في حدوث عدد من الأمراض مثل الحساسية الغذائية ومتلازمةالقولون العصبي.

العلماء الذي قاموا بالدراسة
هناك مجموعة من العلماء قاموا بهذه الدراسة الجديدة وهم : البروفيسور كايل بوروز، البروفيسور فران أنتيجنانو، البروفيسور أليستير شينيري، البروفيسور مايكل برمهال، البروفيسور فلاديمير كورينك، البروفيسور تي مايكل أندرهيل، والبروفيسور كولبي زاف .

شارك المقالة:
97 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook