ماهي أسباب الألم في ا?لثدي.

الكاتب: رامي -
ماهي أسباب الألم في ا?لثدي.
"

ماهي أسباب الألم في الثدي.

ألم في الثدي

تُعَدُّ مشكلة ألم الثدي من المشاكل الشائعة بين النساء، خاصّةً النساء الأصغر سنّاً اللواتي لم يصلن إلى مرحلة انقطاع الطمث، وفي أغلب الأحيان يُشير ألم الثدي إلى الإصابة بورم حميد، ونادراً ما يُشير إلى الإصابة بسرطان الثدي، وتتراوح أعراض الألم في شِدَّتها، واستمراريّتها، فقد يستمرُّ الألم لبضعة أيّام في الشهر قبل الطمث بيوم، أو اثنين، ويُصيب كلا الثديَين، ويتراوح من الخفيف إلى المُتوسِّط في شِدَّته، ويُعتبَر هذا النوع من الألم طبيعيّاً، أو قد تُعاني منه المرأة كلّ شهر لمُدَّة أسبوع، أو أكثر، ويبدأ قبل الطمث، ويستمرُّ خلال أيّام الدورة الشهريّة، وتتراوح شِدَّته من المُتوسِّط إلى الشديد، ويُصيب الثديَين، أو قد يستمرُّ خلال الشهر كُلِّه، ولا يرتبط بالدورة الشهريّة، وتتوجَّب مُراجعة الطبيب في حال استمرَّ هذا الألم غير المُبرَّر بعد مرور دورة طمث واحدة، أو اثنتَين، أو إذا استمرَّ بعد انقطاع الدورة الشهريّة، ويتميَّز هذا الألم بأنَّه حارق، وحادّ.

أسباب الألم في الثدي

تُوجَد العديد من العوامل التي تُساهم في المُعاناة من ألم الثدي، ومنها ما يأتي:
إصابات ناتجة عن إجراء عمليّات جراحيّة في الثدي.
إصابة الثدي بالعدوى.
استخدام بعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية القلب.
تغيُّر في مستوى الهرمونات الأنثويّة، مثل: الإستروجين، والبروجستيرون.
حدوث خلل في الأحماض الدُّهنية.

تخفيف الألم في الثدي

تختلف طريقة علاج ألم الثدي من امرأة إلى أخرى اعتماداً على طبيعة الألم، وإذا كان الألم دوريّاً أم لا؛ لذلك يعتمد الطبيب على السيرة المرضيّة، بالإضافة إلى عُمر المريض، وشِدَّة الألم، للُّجوء إلى العلاج المُناسب، حيث يعتمد علاج ألم الثدي غير الدوريّ على مُسبِّب الألم، ويتمّ علاج ألم الثدي الدوريّ من خلال ما يأتي:
اللُّجوء لاستعمال مُسكِّنات الألم، مثل: الإيبوبروفين، والأسيتامينوفين، ومُضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة.
التقليل من تناول الصوديوم.
اللُّجوء لاستعمال أدوية تنظيم الحمل؛ لتنظيم مستوى الهرمونات.
تناول مُكمِّلات الكالسيوم.
"
شارك المقالة:
97 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook