المحتوى

ما تفسير الآية "يا أيها الذين آمنوا لا تسألو عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم"؟

الكاتب: منى -

ما تفسير الآية "يا أيها الذين آمنوا لا تسألو عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم"؟

قال تعالى :
( يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم ) سورة المائدة .
قيل في أسباب النزول أن رجلا من بني سهم قال يا رسول الله من أبي؟
فنسبه إلى أبيه وغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام إليه عمر رضي الله عنه وقبل رجله وقال يا رسول الله
رضينا بالله ربا وبك نبيا
وبالإسلام دينا
وبالقرآن إماما
فاعف عنا عفا الله عنك
فلم يزل حتى رضي رسول الله
وهذا من مساوئ السؤال الذي لا يكون بمكانه
فإن رسول الله عندما يسأل فإنه سيجيب فقد أساء الرجل بسؤاله فسمع ما لم يرد أن يسمعه .
وكان بعض الصحابة يسألون عن أحكام إن قضى بها رسول الله لأصبحت عليهم فريضة فيسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة بهم،
عسى أن ينزل بها حكما خفيفا تتجلى
فيه رحمة الله بعباده.

 

شارك المقالة:
59 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات من نفس التصنيف

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook