ما هي طرق علاج جلطة القدم

الكاتب: رامي -
ما هي طرق علاج جلطة القدم

ما هي طرق علاج جلطة القدم

العلاج الطبِّي

تُعَدُّجلطة القدممن المشاكل الصحِّية الخطيرة التي تحدث نتيجة تجمُّع الدم، وتخثُّره في الأوردة العميقة أسفل الساق،ويهدف العلاج في هذه الحالة إلى الحدِّ من نُموِّ الخثرة، والوقاية من حدوث الانصمام الرئويّ، ومن الخيارات العلاجيّة المطروحة لعلاج جلطة القدم ما يأتي:

  • مُضادَّات التخثُّر:وهي الأدوية التي تُقلِّل من قابليّة الدم للتخثُّر، ومن الأمثلة عليها:
    • الهيبارين.
    • دابيغاتران.
    • الوارفارين.
    • أبيكسابان.
    • ريفاروكسيبان.
    • إيدوكسابان.
  • المُرشِّحات:تُستخدَم المُرشِّحات لمنع انتقال الخثرات الدمويّة المنفصلة إلى الرئتَين، حيث يُوضَع المُرشِّح في الوريد الكبير الموجود في البطن.
  • الأدوية الحالَّة للخثرة:(بالإنجليزيّة: Thrombolytics) تُستخدَم هذه الأدوية في الحالات الشديدة من جلطة القدم، أو في حال لم تُساعد الأدوية الأخرى على الحدِّ من المشكلة.
  • استئصال الخثرة:(بالإنجليزيّة: Thrombectomy) حيث يُزيل الجرَّاحالخثرةالدمويّة من الوعاء الدمويّ جراحيّاً.

العلاج المنزليّ

هناك العديد من السُّلوكيات التي يُنصَح باتِّباعها لتقليل خطر تكوُّن خثرة جديدة، ومنع حدوث مُضاعفات جلطة الدم، ومن هذه النصائح والسُّلوكيات يُمكن ذكر ما يأتي:

  • الحرص على بقاء الساقَين مرتفعة، بحيث يمنع ذلك تجمُّع الدم فيها.
  • مُمارسة النشاط الحركيّ، والمشي باستمرار، ويُفضَّل المشي لمسافات قصيرة.
  • استخدام جوارب الضغط، أو جوارب الدوالي، إذ تمنع هذه الجوارب من انتفاخ الأرجل، وتجمُّع الدم فيها، كما تزيد من تدفُّق الدم.

عوامل خطورة جلطة القدم

تُؤثِّر مجموعة من العوامل في احتماليّة الإصابة بجلطة القدم، حيث يُمكن ذكر بعض من هذه العوامل على النحو الآتي:

  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة باضطرابات تخثُّر الدم، أو الخثار الوريديّ العميق.
  • المعاناة منالدوالي الوريديّة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل:
    • السرطان.
    • السُّمنة.
    • أمراض القلب.
    • تسمُّم الدم.
    • تورُّم الساقَين المُزمن.
    • أمراض الأمعاء الالتهابيّة.
  • تجاوز عمر الأربعين.
  • الإصابة بالخثار الوريديّ العميق مُسبقاً.
  • التدخين.
  • الخضوع لعمليّة جراحيّة في وقت قريب.
  • قِلَّة النشاط الحركيّ.
  • تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين.
  • العلاج بالهرمونات البديلة.
  • التعرُّض لإصابة مُعيَّنة.

شارك المقالة:
118 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook